تدريبات مهمة تساعدك في السيطرة على انفعالاتك الشديدة

هل أنت شخص مزاجي !!

هل تعاني من تأثير مزاجك على شخصيتك وانفعالاتك ؟؟

لاشك عزيزي القارئ أن مزاج كل شخص فينا يتغير باستمرار، فيحس بالرضا أحياناً لكنه قد يتوتر ويستشيط غضباً في أحيان أخرى، لذلك ينصح خبراء في الصحة النفسية بعدد من الطرق للسيطرة على الانفعالات الشديدة.

– يشكل الاعتراف بالأمر الواقع أمراً ضرورياً، فحين يشعر شخص ما بأنه منفعل يتوجب عليه أن يعي المشكلة التي يعاني منها دون إنكار، ومن ثم المرور إلى المرحلة التالية.

– أما النصيحة الثانية فهي تجزئة المهام، فإذا وجدت نفسك منفعلاً عليك أن تقسم المشكلة إلى عدة عناصر، وعندئذ، يمكنك أن تعالج كل جانب منها على حدة، عوضاً عن مواجهة أزمة كبيرة، ويكفي أن تعرف أن قوات النخبة في البحرية الأمريكية تستخدم هذه الطريقة في التدريبات النفسية.

– وبحسب ما نقل موقع “ريجيم”، فإن التدريب يساعد بدوره على خفض التوتر، كأن يقوم مدير ما بإلقاء خطابه أمام المرآة في البيت قبل أن يلقيه أمام الموظفين، فضلاً عن ذلك ينصح الخبراء بالتفكير والتخطيط في البدائل، على اعتبار أنه لا يمكن الاعتماد على خيار واحد في الحياة، ولذلك لا يجب أن يترك الإنسان نفسه رهين وضع واحد.

– ويمكن للشخص المتوتر أن يلجأ إلى تقنيات التحكم في النفس، حيث يقوم بالشهيق ببطء لأربعة ثوان ثم الزفير للمدة نفسها، مع تكرار العملية 3 مرات أخرى.

– على صعيد آخر تجبرنا الظروف أحياناً إلى مواجهة مشكلة ما بسبب صديق او زميل فحين يواجه الناس مصاعب في الحياة، يتجهون في أغلب الأحيان إلى المقربين منهم، ولذلك قد يتساءل كثيرون حول سبل التعامل مع أصدقائهم في حال ظهرت عليهم أعراض اضطراب نفسي، وبحسب ما نقله موقع “ريجيم” عن إدارة الخدمات الصحية النفسية الأمريكية، فهناك ثمة أمور ينبغي مراعاتها أثناء المعاناة من حالة نفسية معينة أو حين يكابدها شخص مقرب.

– ومن هذه الأمور الضرورية، عدم لوم النفس أو الانحاء باللائمة على الشخص الذي يعاني اضطراباً، إذ من الضروري الاستماع إلى الشخص الذي يواجه مشكلة وعدم إطلاق الأحكام عليه.

– أما الخطوة التالية، فهي نصح الشخص المضطرب بزيارة طبيب نفسي، على اعتبار أن الناس ليسوا مؤهلين جميعاً لإسداء المشورة، كما أن الكثيرين يخشون زيارة الطبيب النفسي، وتحذر الإرشادات من الجدل مع من يعاني اضطراباً نفسياً أو محاولة إقناعه بمعاناته، أما في حال كان المريض يعاني اكتئاباً شديداً، فينبغي منعه من محاولة إيذاء نفسه أو الإقدام على الانتحار، وذلك من خلال طلب المساعدة على الفور.  بادر ولا تقف مكتوفاً!!

اخترنا لك