Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

في حفل تكريم السفارة الكويتية لميلانيا… ترامب يشيد ويشكر سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد

أقامت سفارة الكويت بواشنطن حفل عشاء تكريماً لسيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب، بمناسبة حصولها على جائزة المؤسسة الكويتية – الأميركية الإنسانية لعام 2017، نظير جهودها في مجال العمل الإنساني، وخلال الحفل سلط الرئيس الأميركي دونالد ترامب  الضوء على لقائه مع سمو الأمير في شهر سبتمبر الماضي، قائلاً أنه «التقى رجلاً يساعدنا حقاً مساعدة قوية جداً في الشرق الاوسط».

وقد شكر ترامب سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد «على كل ما يقوم به في المنطقة» مؤكداً أن «هناك الكثير من الأمور التي تحدث في الشرق الأوسط»، وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس أن سمو الأمير «رسول من أجل السلام، وأن الكويت تمثل بقيادته أروع مزيج من الحكمة والكرم».

وشكر ترامب الجميع على هذه المناسبة الخاصة، كما وجه شكره للمؤسسة الكويتية – الأميركية على تكريم عقيلته، حيث وصف السفير وزوجته بأنهما «شخصان مميزان جداً وأصبحا صديقين».

كما وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس في كلمته بأن الكويت تحت قيادة سمو الأمير «تمثل أروع مزيج من الحكمة والكرم، وأنه لشرف للسفير الكويتي أن يخدم بلداً وقائداً» يقدره.وأضاف أن «سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد في الشرق الأوسط اليوم، يعتبر صوتاً دائماً للمصالحة والحوار وبناء الجسور ورسولاً من أجل السلام». وذكر أنه «مع بدء معاناة الشعب السوري حيث كان العالم أعمى وأصم في ما يتعلق بالعواقب الإنسانية للحرب حينها تولى سمو الشيخ صباح الأحمد القيادة والتي بفضلها عقد المجتمع الدولي ثلاثة مؤتمرات ناجحة للمانحين»، وأشاد بميلانيا ترامب قائلاً إنه معجب جداً بما فعلته وما حققته من تحقيق رفاه وتنمية الأطفال الذين هم شغف حياتها الخاصة والعامة.

ويأتي حفل العشاء المبهر للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذي استضافه سفير الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم العبدالله وزوجته الشيخة ريما الصباح، تكريماً لميلانيا ترامب بعد أقل من عام على دخول زوجها البيت الأبيض الأمر الذي يبرز العلاقة الوثيقة بين الكويت والولايات المتحدة.

وقال العبدالله في كلمته إن الالتزام العميق الذي يتقاسمه مع زوجته الشيخة ريما الصباح بالأعمال الخيرية يمثل الكويتيين، مشيراً إلى أنه «مغزول في نسيج الأمة التي نمثلها».وأضاف أن «التزامنا هو انعكاس لقائدنا صاحب السمو أمير البلاد الذي حظي بتكريم الأمين العام للأمم المتحدة السابق بان كي مون في عام 2014 لقيادته المثالية في الشؤون الإنسانية». وأكد أن الكويت والولايات المتحدة تعملان معاً منذ عقود كصديقين وحليفين لحل النزاعات في الشرق الاوسط والتخطيط لمستقبل أكثر أمناً وازدهاراً لشعبي البلدين. وقال الشيخ سالم أنه يتطلع دائماً إلى هذا الحدث ويرجع ذلك إلى أنها فرصة لفعل الخير وللاحتفاء بالصداقة التي لا غنى عنها بين البلدين.

من جانبها ذكرت زوجة السفير الشيخة ريما الصباح أنه تم خلال «هذا العام وحده» جمع أكثر من مليون دولار لبرامج المفوضية التي تمكن النساء والفتيات. وقالت أن هذه الأموال ستساعد اللاجئات والنازحات في الحصول على الخدمات الاجتماعية وتنمية المهارات المهنية وإيجاد فرص عمل. وأضافت «إننا معاً نغير الحياة. وهذا المساء فرصة للمؤسسة الكويتية – الأميركية لإظهار امتناننا الصادق لكل واحد منكم لمساهمته في هذا العمل المهم».

وخلال تقديمها لميلانيا ترامب سلطت الشيخة ريما الصباح الضوء على التزام سيدة أميركا الأولى التي لم يمض على وجودها في البيت الأبيض سوى أقل من عام واحد لكونها «قوة قوية من أجل الخير ليس فقط في الولايات المتحدة ولكن في كل مكان». وقالت «بسبب مسارها الخاص فإنها تفهم ما يعني أن تترك موطنها وراءها وهي تعرف ما يلزم لتعلم لغة جديدة وثقافة جديدة وهي تجلب هذا الفهم إلى العمل المهم الذي تقوم به يوماً بعد يوم».

أما ميلانيا ترامب فقالت وهي تتسلم جائزتها إنه «لشرف أن أكون هنا وأتسلم هذه الجائزة» موجهة الشكر للسفير وزوجته على استضافتهما في «هذا الحدث الرائع» وشبهتهما بأنهما «مثالان استثنائيان لعاملين في المجال الإنساني».وأضافت أن مقياس أي إنسانية في المجتمع «يجب أن يحكم عليها بكيفية تعاملها مع الفئات الأكثر ضعفاً»، مشيرة في هذا السياق إلى الأطفال حيث أنهم عادة ما يكونون غير قادرين على الدفاع عن أنفسهم عندما يتعرضون للهجوم. وذكرت «دعونا نجتمع معاً الآن لنصبح صوتهم حتى يمكن سماعهم لنصبح درعهم حتى يتمكنوا من العثور على الحماية وأن نصبح ملاذاً آمناً ليجدوا الأمل في المستقبل».

كما أكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية أنس الصالح الذي كان من بين الحضور، أهمية حضور هذا الحدث رفيع المستوى في السفارة الكويتية والذي شهد حضور الرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى والأعضاء رفيعي المستوى في الحكومة الأميركية بما يؤكد عمق العلاقات الثنائية التي تتمتع بها الكويت والولايات المتحدة. وأضاف أن هذا يؤكد مجدداً «السياسات الخارجية الناجحة والجهود الإنسانية التي يبذلها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مشيراً إلى أن «هذا يسلط الضوء أيضاً على جهود سفير دولة الكويت وزوجته في الحفاظ على هذه العلاقة».

اخترنا لك