Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تناول الطماطم مجففة أفضل من الطازجة !

يُنصح عادةً بتناول كل ما هو طازج لكن في حالة تناول الطماطم فينصح أن يتم تناولها مجففة أو  مطبوخة وذلك لعدة أسباب سنتعرف عليها….

  • لأنّ تأثير المواد المضادة للأكسدة والمضادة للسّرطان (الليكوبين) الموجودة في الطّماطم، تكون أكبر عندما تكون مجفّفةً أو مطبوخة.
  • كما أن قشرة الطّماطم المجفّفة تُخفي في طيّاتها نسبةً لا بأس بها من فيتامينات B1 وB6 وC وE، إضافة إلى حمض البانتوثنيك والبيوتن، بشكلٍ أكبر من الطّماطم الطّازجة.

أبرز فوائد الطّماطم المجفّفة الصّحية التي لم تتعرّفي عليها من قبل:

– تحتوي الطّماطم التي يتمّ تجفيفها على المغذّيات المتنوّعة من البروتينات والألياف الطّبيعية.

– تحتوي على مضادات الأكسدة الهامّة جداً والضّروريّة لجسمكِ من أجل محاربة الأمراض والالتهابات ومعظم أنواع السّرطانات.

– انّ الطّماطم المجفّفة تؤمّن الكمّية الضروريّة والكافية التي يحتاجها جسمكِ من الفيتامين C؛ الذي يدعم نظام المناعة في الجسم.

– من المعروف انّ الطّماطم المجفّفة تغذّي جسمكِ بالفيتامين A، الضّروري للرّؤية والذي يعمل أيضاً على تقوية جهازكِ المناعي.

– لا توجد في الطّماطم المجفّفة أيّ كمّياتٍ من السّكر أو الدّهون المشبّعة.

– تحتوي على نسبةٍ قليلةٍ من الكربوهيدرات، ما يساعد في تنظيم مستويات السّكر في الدم.

– تتضمّن العناصر الغذائيّة المهمة مثل الكالسيوم؛ الذي يُعتبر عنصراً كيميائياً رئيسياً وحيوياً لجسمكِ وعندما يتوفّر بشكلٍ طبيعي، فإنّ خلايا الجسم تعمل بشكلٍ سليم، خصوصاً الدماغ والعضلات والقلب.

– أخيراً، تُعرف الطّماطم المجفّفة بأنّها غنيّةٌ بعنصر الحديد؛ الذي يُعدّ من أهمّ العناصر المعدنيّة التي يحتاج إليها جسمكِ بنسبٍ معيّنةٍ، ويُعتبر نقصه بمثابة مشكلةٍ صحيّةٍ حقيقيّة تؤثّر بشكلٍ خطرٍ على صحتكِ، وذلك لأنّه مسؤولٌ عن إنتاج الهيموغلوبين في الدم والذي يحول دون إصابتكِ بالأنيميا.

 

اخترنا لك