هل من الآمن تناولك الفلفل الحار أثناء الحمل؟

البعض يرفضن تناول الطعام دون زجاجة الشطة أو الفلفل الأخضر الحار بجانب الوجبات الأساسية، حتى في فترة الحمل، فهل من الآمن على جنينك تناول الأكلات الحريفة أو تناول الفلفل الحار مع الأكل؟

يؤكد الأطباء أن تناول هذه الأكلات لا يضر بصحة الجنين بل قد يفضل طفلك فيما بعد بعض من هذه التوابل أو الأطباق، وتساعده على تقبل تنوع المذاقات المختلفة.

لكن ما الآثار السلبية الأخرى لتناول الأكلات الحريفة أو المبهرة؟

  1. الشعور بالغثيان في الأشهر الأولى من الحمل، فبعض الأصناف قد تهيج المعدة أو تزيد الرغبة في القيء والغثيان
  2. الشعور بالحموضة وحرقة المعدة ،إذا كنتِ تُعانين من بعض المشكلات الهضمية وكثيرًا ما يحدث ذلك في الأشهر الأخيرة للحمل، فمن الأفضل الابتعاد عن تناولها، وإذا رغبتِ في تناولها بشدة، يمكنكِ تناول كوب حليب أو ملعقة عسل بعد هذه الوجبة للتخفيف من آثارها على المعدة.
  3. الإفراط في تناوله يقلل من مادة الفبرين في الدم، المسؤولة عن عملية تجلط الدم والذي يمنع حدوث النزيف عند الولادة.
  4. أثبت الأطباء أن الفلفل الحار يحتوي على مادة كيميائية تسمى “كابسيسين”، والتي تعمل على منع تكون الخلايا السرطانية، لذا احرصي على تناوله باعتدال، لكي لا تُعرضي نفسك للمخاطر السابقة.

أمور يجب مراعاتها عند تناول الأكلات المبهرة

  • اشتري التوابل الطازجة غير المطحونة، واطحنيها بنفسك في المنزل.
  • تناولي كميات قليلة من الأكلات المبهرة.
  • احرصي على شراء البهارات المعلبة من مصدر موثوق منه، وتحققي من ظروف تخزينها وتاريخ صلاحيتها.

اخترنا لك