Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تناول الموز نهاراً لتتخلص من التهاب الحلق

تعد التغذية الصحيحة أحد أهم الأسباب للحصول على صحة جيدة ، لذا يحرص الناس كثيراً على معرفة فوائد الأطعمة ومضارها، لكن قد يغيب عن بالهم، أن وقت تناولها قد يؤثر إلى درجة كبيرة على صحة الإنسان، فحتى الأغذية النافعة للصحة قد تؤدي إلى تبعات سلبية في حال جرى الإقبال عليها في اللحظة الخطأ.

ومن الأغذية التي يتوجب الانتباه إلى وقت تناولها فاكهة الموز، إذ ينصح الأطباء بعدم أكلها ليلاً، فعلى الرغم من غناها بمضادات الحموضة التي تساعد على تهدئة الحرقة، إلا إنها قد تسبب نزلة برد وسعالاً. ولذلك يجدر بعشاق الموز أن يتناولوه خلال فترة النهار، وستضمن لهم هذه الفاكهة طاقة كافية في الجسم، والأمر ينطبق أيضاً على فاكهة التفاح وفق ما نقلت “بولد سكاي”.

ويوصي الخبراء بالابتعاد أيضاً عن لبن الزبادي، خلال الليل، فعلى الرغم من كونه خفيفاً، فهو يسبب الحموضة ويؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي، أما الشاي والقهوة اللذين يتناولهما الناس صباحاً في العادة، فيستحب ألا يكونا أول مشروب بعد الاستيقاظ من النوم، وذلك بسبب ما يحتويان عليه من مادة الكافيين، واحتمال تسببهما بالحموضة ومتاعب للمعدة. وينصح بالابتعاد عن الأرز ليلاً، فهو يؤدي إلى السمنة جراء استغراقه وقتاً أطول في عملية الهضم، كما أنه قد يحدث قلقاً للنائم بخلاف شرب الحليب الذي يضمن ليلة هادئة.

وعلى الجانب الآخر نجد أن التهاب الحلق يعتبر واحداً من الأمراض الشائعة، وينجم في الغالب عن الإصابة ببكتيريا معدية، وترافقه أعراض شبيهة بالزكام، إضافة إلى آلام في مختلف أنحاء الجسم. وتكثر الإصابة بالتهاب الحلق خلال فصل الشتاء، كما قد تحدث أيضاً بسبب التدخين أو استنشاق هواء ملوث، الأمر الذي يجعل بلع الطعام أمراً غير سهل.

لذا وإلى جانب الدواء ينصح خبراء الصحة والتغذية باللجوء إلى 10 أغذية محددة يرون أنها تساعد على التخلص من الالتهاب، من بينها الموز (بشرط الالتزام بالموعد الصحيح للتناول) خاصة وأنه كما أوضحنا من الفاكهة التي تحتوي على نسبة ضئيلة من الأحماض لكنها غنية بالفيتامينات المفيدة للحلق.

أيضاً يساعد حساء الدجاج بدوره على الشفاء من التهاب الحلق، فهو يحد من وصول الفيروس إلى الأغشية المخاطية، وفق ما نقل موقع “بلود سكاي”. فضلاً عن ذلك، ينصح الخبراء بكل من العسل والليمون والبيض المخفوق والزنجبيل الذي يساعد على فتح الجيوب الأنفية. ويجدر بمن يعاني الالتهاب أن يلجأ أيضاً إلى دقيق الشوفان والميرامية والقرنفل وحساء الجزر.

مع تمنياتنا للجميع بالصحة والعافية والشفاء العاجل …وقاكم الله

اخترنا لك