Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

توبا بويوكستون تعترف بأن فترة طلاقها كانت الأقسى في حياتها وجعلتها تكتشف حقيقة الناس

اعترفت النجمة التركية توبا بويوكستون الشهيرة في الوطن العربي باسم”لميس” لأول مرة، بأن أصعب الظروف التي مرت بها في حياتها كانت فترة طلاقها القاسية ومعاناتها مع الشائعات، والتي مست حتى خصوصية توأمها، وكشفت بأن هذه الفترة سمحت لها بمعرفة معادن الناس، وتحديد بوضوح من يقف إلى جنبها ومن ينبغي أن تضع معه مسافة وحدودا.

عادت النجمة التركية توبا بويوكستون لتخوض في مسألة طلاقها، لكن هذه المرة بعد أن تجاوزت العديد من المشاكل التي كانت تحاصرها، عقب طلاقها من زوجها الأول النجم التركي أنور صايلاك، وفتحت قلبها لتتحدث عن تجربة مرة مرت بها: “..كانت فترة صعبة جداً، لا يوجد من يفكر بالطلاق حين يقرر الزواج، كانت أصعب فترة في حياتي، المجلات والصحف والبرامج كانوا يكتبون أخبار غير حقيقية، حينها شعرت أني مجرد أداة لتحقيق مصالحهم..”.

وقالت توبا أن أشد ما كان يؤلمها اقتحام خصوصية توأمها: “..في هذه الفترة أيضا، تم التعدي على خصوصية أطفالي، أتعبني حقا أن يتم ادخالهم في الموضوع، ولكني قلت لنفسي هذه الفترة ستكون خطوة مهمة لكي أعرف فيها توبا، كما أني عرفت خلال هذه الفترة من يقفون إلى جانبي، ومن علي أن ابتعد عنهم، عرفت حدودي، وأعدت وضع مسافاتي مع الناس من جديد..”.

الجدير بالإشارة فإن توبا بويوكستون ارتبطت رسميا من الممثل التركي أنور صايلاك في يوليو عام 2011، ورزقت منه بتوأمهما “مايا وتوبراك” بتاريخ 19 يناير عام 2012، وافترقا بعد جلسة واحدة في محكمة الأسرة يوم 5 يونيو2017 ، وارتبطت مباشرة عاطفيا مع رجل الأعمال التركي أوموت أفيرجان، في حين يعيش أنور صايلاك في الوقت الحالي قصة حب مع جوزدا يلماز.

اخترنا لك