Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تتويج فيلم هندي بالجائزة الكبرى لمهرجان الفيلم عبر الصحراء بالمغرب

أسدل الستار على فعاليات النسخة الرابعة عشر من المهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء الذي احتضنته مدينة زاكورة (جنوب المغرب)، بتتويج الفيلم الهندي “بيهي” بالجائزة الكبرى للمهرجان وهو من إخراج “فينود كابري”، كما توج الفيلم أيضاً بجائزة الجمهور.

وكان حفل الاختتام قد عرف تتويج “هشام أحفيظ” بجائزة السيناريو عن فيلم “انفصام”، ضمن مسابقة الفيلم الجهوي القصير، أما الجائزة الكبرى فقد عادت لفيلم “لمسة خشنة” لــ “حسن الوزاني”، وفي مسابقة السيناريو حظيت “سكينة ابراهيمي” بتنويه خاص من لجنة التحكيم عن سيناريو “بدون عنوان”، في حين عادت الجائزة لـ “مهدي المحجوبي” عن سيناريو “جدار الصمت.”

وفي مسابقة الفيدرالية الإفريقية للنقد السينمائي، كانت الجائزة من نصيب “طالما نعيش” وهو عمل مشترك بين السويد وبوركينافاسو.

أما في مسابقة الفيلم الطويل، أحرزت “مريم غبالي” جائزة أحسن دور نسائي عن دورها في فيلم “العاصفة السوداء” لمخرجه “حسين حسن”، أما جائزة أحسن دور رجالي فكانت مناصفة بين “عزيز الحطاب” عن دوره في فيلم “ضربة في الراس”، والتونسي “أحمد الحفيان” عن دوره في فيلم “أمواج متلاطمة.”

جائزة أحسن سيناريو كانت من نصيب “داني كوياطي” و”أوليفي جيربيلان”، عن سيناريو فيلم “طالما نعيش”، أما الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم فقد عادت لفيلم “مالاريا” من إيران، في حين حظى فيلم “أمواج متلاطمة” بتنويه لجنة التحكيم وهو من إخراج التونسي “لحبيب المستيري.”

في نفس السياق، أكد “أحمد شهيد” مدير المهرجان، في تصريح خاص لليقظة، أن اختيار إدارة المهرجان لشعار “السينما، الماء، الحياة”، لم يكون اختياراً اعتباطياً، بل أملته العديد من الظروف الدولية منها والمحلية، وقال: “المهرجان هو بأذن المستمع لانشغالات المجتمع، بحيث على مستوى المحلي نجد أن مدينة زاكورة والمناطق المحيطة بها في جنوب المغرب الشرقي، تأثرت بالتغيرات المناخية وانعكس ذلك أيضاً على عامل التنمية، وغالباً ما تكون ضحية التغيرات المناخية هي المناطق الهشة، وبالتالي فإن إشكالية الماء تظل واضحة بشكل أكبر بهذه المناطق سواء في المغرب أو بالعالم العربي أو بإفريقيا وغيرها، وبالتالي اخترنا الشعار لطرح النقاش حول كيفية معالجة السينما لهذه القضايا، وكيف يمكنها أن تلعب هذا الدور في التحسيس والمتابعة والتوعية وأيضاً طرح بعض الحلول الممكنة.”

اخترنا لك