Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الثنائي جستن بيبر وسيلينا جوميز ينفصلان لأنهما مرهقان

في قرار لا يخلو من الغرابة اتفق الثنائي الشهير عالمياً “جستن بيبر” و”سيلينا جوميز”، أخذ راحة بالابتعاد عن بعضهما البعض لفترة زمنية مؤقتة، لم تحدد بعد مدتها، وأرجع خيار الفراق إلى الخلافات التي تسود علاقتهما، ولأنهما يشعران بالإرهاق وفي حاجة إلى تواجد كل واحد منهما بعيداً عن الآخر، كونهما لا يتفقان حول بعض النقاط المشتركة.

يبدو أن التقارب الأخير والذي دام عدة أشهر بين الثنائي العالمي جستن بيبر وسيلينا جوميز، قد عجل بقرار الابتعاد عن بعضهما البعض، ولو لفترة زمنية مؤقتة ليتجاوزا بها التعب والخلاف، ومن ثم يشتاق كل طرف إلى الآخر وبهدف الاقتراب أكثر حول بعض المسائل التي مازالا مختلفين حولها، وآثارت بعض الوسائل الإعلامية هذا الخبر، مؤكدة بأن كل من جوميز وبيبر كان لديهما الكثير من الخلافات في الفترة الأخيرة، لكنهما كانا على اتصال دائم من أجل الوصول إلى حل لتلك الخلافات، وتوقع نفس المصدر أن يعود هذا الثنائي الشاب من جديد ولن ينفصلا، لأنهما في الحقيقة في حاجة ماسة إلى بعض الوقت بعيدان عن بعضهما البعض، وكونهما باتا يشعران بالإرهاق من علاقتهما و لم يتفقا بشأن بعض الأمور.

وبالموازاة مع ذلك يذكر أن تيفي والدة النجمة جوميز لم تكن راضية بما يكفي على علاقة ابنتها بالمغني الكندي، وكانت قد كشفت لموقع Gossip Cop أنها لم تتحدث مع بيبر خلال فترة مكوث سيلينا في المستشفى لإجراء عملية زرع كلى، بل ولم تتصل به طوال السنوات الماضية حتى عن طريق الرسائل.

واعترفت أنها غير سعيدة بعلاقتهما الحالية، لكنها عادت لتؤكد أن سيلينا يمكنها عيش حياتها بالطريقة التي تريدها، طالما أنها سعيدة وآمنة وتتمتع بصحة جيدة، واعترفت في نفس المقام بأنها لا تتحكم في قرارات ابنتها بالطريقة التي تصورها وسائل الإعلام.

اخترنا لك