Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تتويج الفائزين بجوائز برنامج استوديو الفيلم العربي بأبوظبي

أعلنت “إيمج نيشن”، الشركة الرائدة في مجال الإعلام والترفيه في منطقة الشرق الأوسط، عن أسماء الفائزين بالنسخة السادسة من البرنامج السنوي لبرنامج استوديو الفيلم العربي، والمخصصة للأفلام القصيرة.

أقيم حفل توزيع الجوائز في جامعة السوربون، أبوظبي، وبدأت بعبور ضيوف الحدث من كبار الشخصيات على السجادة الحمراء، واستمرت مراسم التتويج بعرض لجميع الأفلام التي أبدعتها المواهب الشابة إلى نهاية الأمسية الحافلة.

وتوجّت “إيمج نيشن” خلال أمسية توزيع الجوائز مشتركين بجائزة “أفضل فيلم” في مسابقة الأفلام الوثاقية ومسابقة الأفلام الروائية، وضمت لجنة التحكيم التي تولت اختيار القائمة النهائية للمتأهلين، نخبة من أكبر الأسماء في صناعة السينما الإماراتية ومنهم المخرجة نهلة الفهد (حجاب)، وعلي مصطفى (المختارون)، وماجد الأنصاري (زنزانة). كما حصل مشتركين على جائزة “تنويه خاصة عن فئة أفضل إنتاج”، بالإضافة إلى تكريم طلبة برنامج صناع الأفلام الناشئين.

ومنحت “إيمج نيشن” الجائزة الكبرى لمسابقة الأفلام الروائية للفائز الشاب نبيل شودري من المملكة المتحدة والبالغ من العمر 33 عاماً عن الفيلم التشويقي الخيالي “الاستبدال”.

وعبّر نبيل عن فرحته بالفوز قائلاً: “أشعر بغاية السعادة لفوزي بالجائزة الكبرى في مسابقة الأفلام الروائية، فقد تَطَلّب إنتاج الفيلم الكثير من العمل الشاق وكان بمثابة تجربة مهمة بالنسبة لي، وأنا سعيد بأن كل الجهود التي بذلتها لإنتاج العمل قد توجت بالفوز في المسابقة. يوفر هذا البرنامج فرصة كبيرة لاكتساب المعرفة وتوسيع الخبرة، والآن أصبحت واثقاً من قدرتي على الدخول في صناعة الأفلام أو العمل على إنتاج الأفلام السينمائية، فقد أصبحت الأدوات اللازمة والمعرفة الأساسية في متناولي لتحقيق هذه الغاية.”

وكانت الجائزة الكبرى لمسابقة الأفلام الوثائقية من نصيب المتسابقة سوابنا كوروب، 36 عاماً، من الهند عن فيلمها القصير “راناباكهارا”. ويتناول الفيلم موضوع العلاج بالرقص، حيث تنجح الراقصة الهندية فونيتا سينغ بمساعدة مجموعة من مرضى شلل الرعاش (باركينسون) لاستعادة بعض الحركات الجسدية خلال أدائها لفنون الرقص الهندي الكلاسيكي في أحد المراكز الاجتماعية في دبي.

الجدير بالذكر أن “إيمج نيشن” ستقدم فرصة قيمة لدخول عالم صناعة السينما. إذ سيحصل نبيل على فرصة للانضمام إلى برنامج تدريبي خاص في قسم الأفلام الروائية والمشاركة في إنتاج فيلم إماراتي أو إقليمي. في حين ستحصل سوابنا على فرصة تدريب في “إيمج نيشن” في قسم الأفلام الوثائقية.

كما منحت شركة إيمج نيشن أبوظبي جائزتين إضافيتين خلال الحفل، وهي جائزة “تنويه خاصة عن فئة أفضل إنتاج”، للفائزة زهرة ميرزا عن فيلمها القصير “باك توك”، وللفائز فهد شيخ عن الفيلم الوثائقي القصير M1-KO.

وشهدت الأمسية تكريم مجموعة مكونة من أحد عشر طالباً إماراتياً من صناع الأفلام الناشئين، الذين شاركوا في البرنامج الصيفي لمدة ثلاثة أسابيع بالتعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي.

اخترنا لك