Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حافظي على بشرتك بعد الولادة

تعاني الغالبية من النساء اللاتي تعرضن لتجربة الحمل والولادة الى بعض التغييرات الجسدية والنفسية ، ولكن يجب أن يعلمن أن القلق والتغير الهرموني والتعب الذي يأتي مع الأمومة، جميعها عناصر يمكن أن تؤذي بشرتك.

لقد كان لديك بشرة صافية قبل وأثناء الحمل، لكن ظهرت البقع بعد شهر أو أكثر من الولادة. وتسمى هذه الحالة “بثور ما بعد الحمل”، لذا كوني لطيفة مع بشرتك ونظفي وجهك مرتين فقط في اليوم باستخدام صابون أو غسول لطيف، وحاولي ألا تفركي البقع، يمكنك ايضا استعمال قطعة قماش ناعمة أو أصابعك لغسل وجهك، وضعي بعدها مرطباً يحتوي على الماء لو كانت بشرتك جافة.

كما ننصحك أن تتحدثي مع طبيبتك إذا كنت تريدين المزيد من المساعدة، فقد تقترح عليك كريماً يحتوي على بيروكسايد بينزويل أو مشتق فيتامين A (ترتينوين) مع مضاد الالتهابات.

وبشكل أساسي سوف تعتمد طبيبتك على مدى سوء حالة البقع لديك وما إذا كنت أماً مرضعة أو تفكرين في إنجاب طفل آخر لتنصحك بالخيارات المتاحة امامك، من الهام جداً استخدام  وسيلة منع حمل فعالة لو كنت تتناولين تريتينوين لأن هذا الكريم قد يؤذي جنينك.

تعتبر بعض الأنواع المركبة من حبوب منع الحمل جيدة أيضاً في تهدئة البثور، لكن لا يمكنك تناولها وأنت أم مرضعة. فهذه الحبوب خيار بالنسبة لك فقط إذا كنت تعطين طفلك حليباً (لبناً) اصطناعياً، وربما تصبح بشرتك أكثر جفافاً بعد ولادة طفلك، وفي هذه الحالة حاولي عدم استعمال منظف قوي للوجه لأنه قد يزيد من هياج بشرتك والتهابها.

وكلمة في سرك …. يجب أن تضعي في بالك أيضا أن علامات التمدد والبقع على بشرتك غير مؤذية حتى لو لم يعجبك منظرها، فهي في الواقع دليل ملموس على العمل الرائع الذي قمت به في نمو وولادة طفلك.

اخترنا لك