Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حرم العاهل المغربي تدشن متحف مصمم الأزياء الفرنسي ” إيف سان لوران”

ترأست حرم العاهل المغربي، الأميرة للا سلمى، بمدينة مراكش، مراسم تدشين متحف “إيف سان لوران”، وسط حضور شخصيات من عالم السياسة والثقافة والفن والموضة، في مقدمتهم وزير الثقافة والاتصال المغربي “محمد الأعرج”، وسفير فرنسا بالرباط “جون فرانسوا جيرو.”

وذكرت “وكالة المغرب العربي للأنباء”، أن متحف “إيف سان لوران” المتواجد بالقرب من الحديقة التاريخية “ماجوريل” ذائعة الصيت، يتيح إبراز جانب كبير من ثقافة المغرب، حيث يشكل مركزاً ثقافياً كفيلاً بتسليط الضوء على جانب مهم من ثقافة المملكة.

وشُيدت هذا المَعلم المهم،  للمبدع مصمم الأزياء الفرنسي “إيف سان لوران” في مراكش بالمغرب تحديداً لأنه عرف بولعه وعشقه لمدينة مراكش التي شكلت مصدر إلهام له في إبداعاته منذ حلوله بها سنة 1966، على مساحة تقدر بـــ 4 آلاف متر مربع، وهو أكثر من مجرد متحف عادي، حيث يضم فضاءاً دائماً لعرض أعمال هذا المصمم الشهير على مساحة 400 متر مربع، ومعرضاً مؤقتاً على مساحة 150 متر مربع وصالة للعرض تتسع لــ 130 مقعداً ومتجراً للكتب ومقهى- مطعم ومكتبة تضم حوالي 5 آلاف إصدار تعنى بمجالات الأدب والشعر والتاريخ والجغرافيا العربية الأندلسية والثقافة الأمازيغية وأعمال “إيف سان لوران” المرتبطة بالموضة.

وذكرت ذات الوكالة، أن المتحف يضم جزءاً من مجموعة مؤسسة “بيير بيرجي إيف سان لوران” تشتمل على ملابس وإكسسوارات رفيعة.

وظهرت حرم العاهل المغربي، الأميرة للا سلمى، بكامل أناقتها المعهودة وبإطلالة مبهجة، من توقيع “إيف سان لوران”، حيث ارتدت فساناً زهرياً مزركشاً بألوان بيضاء وخضراء، مع حزام أخضر وسندال أخضر.

اخترنا لك