Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حفيدة أمير موناكو تشارك في رالي عائشة للغزلان بالمغرب

نشرت الأميرة “بولين ديكريت” نجلة أميرة موناكو، على حسابها بتطبيق إنستغرام، صوراً من استعدادتها للمشاركة في النسخة الــ 28 من رالي عائشة للغزلان، الذي يقام بالمغرب ما بين الــ 16 و31 من مارس القادم، وأظهرت الصور المنشورة خريطة لمنطقة الراشيدية، أعلنت من خلالها رسمياً عن مشاركتها في الرالي الذي يعد السباق النسوي الوحيد في العالم.

الأميرة “بولين” وهي نجلة أميرة موناكو “ستيفاني” وحفيدة “رينيي الثالث” أمير موناكو، تبلغ من العمر 23 سنة، تشارك في العديد من الأنشطة الاجتماعية والثقافية بإمارة موناكو، حسب ما ترصده الصحف الفرنسية، كما حصلت مؤخراً على دبلوم في تصميم الأزياء، حيث تطمح لإنشاء ماركة ملابس تحمل اسمها، ويبدو أن شغفها بالسيارات والمغامرة، إضافة إلى دعمها لقضايا البيئة، دفعها للمشاركة لأول مرة في هذه التظاهرة الرياضية النسوية العالمية التي تحتضنها الصحراء المغربية، والقائمة على احترام البيئة ونشر قيم التسامح والتضامن.

وانطلق رالي عائشة للغزلان منذ عام 1990، وتشارك فيه سنوياً أكثر من 300 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و65 سنة ينتمين لأكثر من 30 بلداً، ويتضمن شطرين من المنافسة: السيارات الرباعية الدفع ومرحلة الماراثون على الأقدام، حيث أن منافسة السيارات يسمح خلالها فقط باستعمال بوصلة عادية مع خريطة، حيث يتطلب الفوز قطع مسافة السباق في أقصر مدة مع احترام المرور من نقاط محددة عن طريق إحداثيات مضبوطة، كما تواجه المشاركات تحديات كبيرة أهمها الأعطاب التي تلحق بسياراتهن أثناء المنافسة.

وقد نال رالي عائشة للغزلان علامة “إيزو” اعتماداً على احترامه للبيئة والجدية التي يتميز بها، إضافة إلى البعد الإنساني المتمثل في دعم الساكنة المحلية عبر محاربة الهشاشة الاجتماعية وإدماج المرأة في المشاريع الاجتماعية ودعم الصحة والتعليم .

اخترنا لك