حكايات ماقبل النوم توسع مخيلة طفلك وتعزز تواصلكما

مهما مر الزمان فجميعنا نتذكر حكايات ماقبل النوم التي كانت تسردها لنا جداتنا أو والدينا، ولا شك أن هذه الأوقات كانت من أكثر اللحظات التي تنطبع في ذاكرة كل فرد من طفولته والتي لن ينساها مهما تقدم السن.

ويؤكد الخبراء أن هذه الحكايات وبصرف النظر عن متعتها وعن حب الأطفال وانتظارهم لها، إلا أن لها فوائد كثيرة للطفل:

تعزز التواصل بينك وبين طفلك: هذه الدقائق التي تسردين فيها حكاية لطفلك تعزز التواصل بينك وبينه لا سيما في ظل انشغالاتك الكثيرة والتي تضطرك إلى امضاء وقت وجيز مع طفلك يومياً وبمفردكما، لذلك من فوائد الحكاية هي إعطاء مساحة من الوقت لتقضيه أنت وطفلك سوياً.

إيصال الحكمة من دون أوامر: ولترسيخ المبادئ والمفاهيم التربوية في ذهن طفلك من دون الحاجة إلى إلقاء العظة وإعطاء الأوامر، ينصحك الخبراء بتوصيل هذه النصائح والحكم لطفلك عن طريق سرد حكاية له قبل النوم وطبعًا هذه الوسيلة نتائجها فعالة.

توسيع مخيلة الطفل: حكايات قبل النوم تحفز خيال الطفل وتحثه على التطور وذلك من خلال تخيله الشخصيات والأماكن ومحاولة التنبؤ بكيفية انتهاء الحكاية ومصير الشخصيات.

تهدئة الطفل وتخفيض التوتر: حيث أن سرد الحكايات للطفل قبل النوم يساعد على تهدئته.

اخترنا لك