Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حلول تجعل طفلك يقلع عن عادة النوم متأخراً

دون شك من العادات التي تزعجك، نوم طفلك في ساعة متأخرة من الليل، وكون ذلك يؤثر في اليوم التالي على تركيزه في تحصيله المدرسي، إلى جانب المضاعفات التي تسجل على الصعيد البدني.. نقول لك لا تقلقي في ظل وجود حلول تجعل طفلك ينال قسطاً كافيا من النوم، إليك أهمها

– قد تكون من الأسباب التي تسرق منه النعاس تعوده على مشاهدة التلفزيون أو استعمال وسائل التكنولوجيا قبل النوم، وهذا ما يؤدي هذا إلى حدوث الأرق لديه فاحرصي إذن على عدم قيامه بذلك على الأقل قبل ساعة من النوم.

– إذا كنت حريصة أن ينعم طفلك بنوم عميق وهادئ، لا تتركيه يتناول الحلويات قبل النوم، لأنها تساهم في منحه الطاقة وبالتالي البقاء مستيقظاً لوقت متأخر من الليل.

– إذا تعود طفلك على النوم في وقت متأخر من الليل، يمكنك محو هذه العادة من خلال تقليل هذا الموعد بنحو15 دقيقة يومياً، إلى غاية الوصول إلى الموعد المناسب الذي يمنحه قسطاً وافراً من النوم.

– يجب أن تكون غرفة نوم الطفل هادئة حتى يخلد إلى النوم العميق، بعيداً عن صوت التلفزيون والضوء الساطع، أي يمكن تشغيل ضوء خافت، مع التأكد من درجة الحرارة المناسبة للغرفة.

اخترنا لك