Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حلول مميزة لاضطرابات النوم قبل تفاقم الوضع

يقول ماركس هيرشكويتز رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية لأبحاث النوم: “يستخدم الملايين من الأمريكيين تكنولوجيا النوم، وتوفر هذه الأدوات لمحة عن عوالم النوم النوعية والتي يمكن الاعتماد عليها. وهذا يسمح لنا بتزويد المستهلكين بالموارد اللازمة لفهم أساليب ونوعية نومهم، كما تساعدنا هذه الجهود على جعل علوم وتكنولوجيا النوم أكثر إدراكاً من قبل الجمهور العام، المتلهف لمعرفة المزيد عن حالته الصحية”.

توجد أربعة معايير لتحديد نوعية النوم، والتي تعتبر من العوامل التي يستطيع الأطباء بواسطتها تشخيص اضطرابات النوم باكراً، وبشكل أسهل، تعرّفي إليها:

المعايير التي تحدد نوعية النوم الجيّد

1- النوم في السرير وقتاً أطول، أي حوالى 85 في المائة من الوقت الإجمالي للاستلقاء في السرير.

2- الاستغراق في النوم خلال أقل من 30 دقيقة.

3- عدم الاستيقاظ أكثر من مرة واحدة خلال الليل.

4- فترة استيقاظ تحتاج إلى أقلّ من 20 دقيقة للنهوض من السرير.

الأرقام الفعلية حول النوم

يقول العلماء أنَّ الأرقام الفعلية حول النوم لا تتطابق أبداً مع نوعية الراحة، وفي واقع الأمر فإنَّ الكتب العلمية بهذا الشأن تؤكد ما يلي:

• حوالى أكثر من شخص واحد من بين كل 4 من الكبار، يقضون أكثر من 30 دقيقة في المتوسط قبل الاستغراق في النوم.

• ينام الشخص الناضج حوالى 6.9 ساعة من النوم خلال أيام الأسبوع ، وحوالى 7.6 خلال عطلة نهاية الأسبوع.

• وهذا يعني أنّ الليالي أقصر في المتوسط بحوالى 26 دقيقة.

• كما إنّ المستويات العالية من الإجهاد، تخفّض وقت النوم خلال الليل بحوالى 49 دقيقة، وهناك حوالى 67 في المائة من الأشخاص، يعانون من مستويات عالية من القلق والإجهاد.

بعض النصائح البسيطة لكي تستمتعي بليلة من النوم الجيّد:

  • تجنّبي المشروبات المنبّهة مثل الشاي والقهوة.
  • تجنّبي الوجبات الثقيلة والغنية.
  • تجنّبي التعرّض إلى الشاشات المضيئة قبل ساعة من النوم على الأقل.
  • القراءة قبل النوم مفيدة للغاية.

اخترنا لك