أفضل الوسائل لحماية أفراد أسرتك من حساسية الغبار

واحد من أسباب الحساسية عُث الغبار، وهي حشرات ميكروسكوبية تحيا في الأسرّة والألعاب المحشية، لذلك لابد من التخلص منها على الفور لتحمي أفراد أسرتك وخاصة الصغار من مشاكل الحساسية، وإليك ما عليك القيام به:

التنظيف:

عليك تنظيف النوافذ والستائر بأنواعها، فهي من الأماكن المثالية للأتربة وعُث الغبار والجراثيم، كما عليك الاعتناء بتنظيف الأماكن ضعيفة التهوية والكتب القديمة.

ابدئي التنظيف بالمكنسة، لتتخلصي من الغبار في كل الأماكن التي يحتويها، ثم اغسلي بالماء الساخن كل المفروشات والستائر، وأغطية الفراش وألعاب القماش المحشية. ثم جففيها للتخلص من عُث الغبار، كما يجب أن تبعدي كل الألعاب المحشوة عن سرير الصغير.

تحكمي في الأشياء، التي تهيج الحساسية وتساعد عليها:

  • امنعي التدخين في المنزل.
  • تجنبي المدافئ الخشبية أو أي شيء يتضمن حرق الأخشاب.
  • قللي من استخدام الروائح العطرية القوية، ورائحة الدهان الجديد، ومثبتات الشعر، ومعطرات الجو، والمطهرات.

تأكدي من خلو منزلكِ من الحشرات:

الدراسات أثبتت أن الصراصير والحشرات المنزلية قد تساهم في إصابة ابنكِ بأعراض الحساسية، لذلك تأكدي من عدم وجود بواقي طعام أو أي سبب يساهم في وجود هذه الحشرات في المنزل، ولو وجدت تأكدي من تنظيف منزلكِ منها.

احمي منزلكِ وطفلكِ من حبوب اللقاح الآتية من الخارج:

اتبعي خطوات بسيطة لحماية منزلكِ من حبوب اللقاح، التي تأتي من الخارج، وذلك بتغيير الملابس ما أن تصلوا إلى المنزل، والحصول على حمام منعش بعدها.

لو كان لديكِ مجففة الملابس” النشافة”، استخدميها بدلًا من نشر الملابس بالصورة التقليدية، ولا تفتحي النوافذ بكثرة خلال مواسم الحساسية، خصوصاً في فصل الربيع، واعتمدي على مكيفات الهواء بصورة أكبر

اخترنا لك