Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حمية البحر الأبيض المتوسط مفتاح الصحة والجمال

انتشرت في الآونة الأخيرة توجه الكثيرين لاتباع ما يعرف بحمية البحر الأبيض المتوسط وينصح العديد من الأطباء وأخصائيي التغذية باتباع تلك الحمية وجعلها أساس النظام الغذائي الثابت للفرد نظرا لتأثيرها الإيجابي على الصحة بشكل عام وعلى صحة القلب بشكل خاص.

وترتكز حمية البحر الأبيض المتوسط على بعض الأساسيات أهمها:

– تناول كميات كبيرة من المنتجات النباتية كالخضراوات والفاكهة والبقول.

– تناول الحبوب بقشرتها الكاملة.

– تناول كميات كبيرة من الأسماك والبحريات في مقابل تقليل نسبة اللحوم والدواجن.

– تناول المكسرات النيئة وغير المحمصة وغير المضاف إليها أية نكهات.

– تناول كميات من بعض أنواع الأجبان والروب قليل الدسم.

– تقنين كمية الدهون غير المشبعة المتناولة من خلال الطعام بحيث لا تتعدى نسبتها 8%.

– استخدام الليمون والخل والأعشاب المجففة مثل النعناع والزعتر والريحان كمنكهات للطعام بدلا من الملح والتوابل.

إن أهم ما يتميز به هذا النوع من الأنظمة الغذائية أنه يتسم بالتوازن وعدم حرمان أو منع الشخص من أي مجموعة غذائية تجعله يشعر بالرغبة الشديدة في الإقبال عليه، وباتباع هذا النظام الغذائي الصحي فإن تأثيره يظهر مباشرة على الصحة وجمال البشرة والشعر سوف يكون ملحوظا حيث سوف تستميعن بشباب دائم لما يحتويه هذا النظام من نسب مرتفعة من الفيتامينات والمعادل ومضادات الأكسدة كذلك فإن تناول المأكولات البحرية يمنحك كميات جيدة من مجموعات الأوميغا وفيتامين A وفيتامين E وهما فيتامينات الجمال التي تضمن لك بشرة صحية وعين براقة وجسد رشيق وذاكرة قوية.

فيكفيك سيدتي أن تبدئي فيه من اليوم وخلال أقل من شهر سوف تلحظين تغيرا ملحوظا في صحتك وجمال مظهرك.

اخترنا لك