Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

دوالي الساقين أكثر من مشكلة جمالية

دوالي الساقين حالة مرضية تصيب الأوردة الخاصة بالساق حيث تتمدد تلك الأوردة وتتسع، وتبدأ بظهور بعض التعرجات ذات اللون الأزرق والتي تشير لتلف الصمام الذي منح عودة الدم فيها وهي منتشرة بشكل كبير لدي شريحة كبيرة من الناس.

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بتلك الحالة كزيادة الوزن، الوقوف لساعات طويلة، الحمل، العامل الوراثي، ضعف الأوردة كذلك طبيعة العمل الذي يقوم به الشخص والتقدم في العمر وكذلك وجود بعض الأورام في منطقة الحوض.

والجدير بالذكر أن من اللازم المسارعة في علاج الدوالي السطحية قبل أن تتطور الحالة إما بحقن المادة الرغوية في حالة الشعيرات الدموية السطحية أو بإجراء عملية الليزر لسحب الوريد.

وهناك عدة مضاعفات من الممكن أن يواجهها الشخص تختلف من حالة لأخرى، فقد يبدأ الشخص الشعور بحكة حول أماكن الدوالي، أو آلام وثقل في الساق لتراكم الدم خاصة بعد ساعات جلوس طويلة، أو تشنجات وآلام في العضلات. وفي حالة تم إهمال علاج الدوالي فإن ذلك يتسبب في الإصابة بالتقرح الوريدي والجلطات الوريدية التي تنقل المريض لمرحلة قد تكون شديدة الخطورة، فلا بد من المسارعة بالتشخيص وعدم إهمال العلاج.

ولكن الأمر الذي يضمن عدم عودة الدوالي مرة أخرى ان نبحث في سبب حدوثها ونحاول قدر الإمكان أن نتجنبها ففي حال كان السبب زيادة الوزن فيجب تخفيف الوزن، وفي حال كان السبب طول فترات الوقوف فلنعمل على تقليل تلك الفترات، المهم ان نبحث في الخلل ونحاول أن نتخلص منه حتى لا تظهر تلك الدوالي مرة أخرى.

إن الأمر ليس مجرد علاج لمشكلة جمالية بقدر الخطورة التي تمثلها تلك الحالة في حال تم إهمالها وكلما سارع الشخص في علاجها ساعد بشكل كبير جدا على تجنب تلك المضاعفات.

 

اخترنا لك