Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اهتمت به الصحافة التركية كثيراً.. ديو غنائي يجمع الشاب مامي وزارا

خصصت مؤخراً أشهر المواقع التركية مساحات واسعة لمشروع “الديو” الغنائي, الذي من المقرر أن يجمع أمير الراي الجزائري الشاب مامي بالفنانة التركية “زارا”، ووصفته بالمشروع الفني العالمي المهم ، ويمثل هذا المشروع بالنسبة للفنان الجزائري خطوة مهمة, بعد الثنائي الناجح الذي جمعه في عام 1999 مع المطرب البريطاني ستينغ, في أغنيتهما الشهيرة “وردة الرمال” والتي يمكن القول أنها فتحت له أبواب الشهرة الواسعة عبر العالم.

يذكر أنه منذ عام كامل تقريباً تم الكشف عن مشروع فني يجمع بين أمير الراي الجزائري الشاب مامي والفنانة التركية “زارا”، لكن لم تتسرب منذ لك الوقت أي تفاصيل إلى غاية انتهاء النجمين من تسجيل هذا الديو, لتعود أشهر المواقع التركية والمجلات ذات الانتشار الواسع إلى تسليط الضوء على هذا التعاون الفني الذي يتوقع أن يحقق نجاحاً كبيراً.

الجدير بالإشارة فإن الشاب مامي يعتبر أحد أشهر المطربين الجزائريين في العالم، اشتهر بالعديد من الأغاني نذكر من بينها “لزرق سعاني” و”غالية محبوبة قلبي” و”مالي مالي”, قبل أن يصبح نجماً عالمياً في 1999 بـ”وردة الرمال”. بينما المطربة التركية زارا أو نيسييلماز اسمها الحقيقي تعد اسماً مهماً في موسيقى الفولك التركية، عاشت في اسطنبول ودرست الموسيقى التركية ب”الكونسيرفاتوار” الوطني التابع لجامعة اسطنبول التقنية، وبدأت مسيرتها الفنية في منتصف عقد التسعينيات، وهي ممثلة ومقدمة برامج كذلك, تمكنت من إطلاق ثمانية ألبومات، نذكر من بينها أغنية تحمل عنوان ” أفونتو” (1998) و”بويوت” (2000) و”مسافر” (2002)، حيث تتميز أغانيها بتسليطها الضوء على التراث الموسيقي التركي، وفي رصيدها العديد من الجوائز.

وبذلك يعود مامي إلى “الديوهات” بعد آخرها والتي قدمها مع القيصر كاظم الساهر من خلال قصيدة “أجلس في المقهى”, وإلى جانب “كنت في سيرتك” مع ملكة الإحساس إليسا، لكن العملين لم يحققا نجاحاً كبيراً، لتزامن صدورهما مع قضية حبسه سنة 2008 بتهمة تعنيف المصورة الفرنسية “إيزابيل سيمون”.

اخترنا لك