Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

رئيس وحدة المسالك البولية بمستشفى جابر الأحمد للقوات المسلحة د. محمد الغانم

الخضراوات والفواكه الطازجة خيارك الأفضل لمواجهة العطش (1-4)

حوار وتصوير: أشرف الصدفي

شرع الله الصيام تزكية للنفس، وتهذيباً للسلوك البشري، فقال –عز وجل- {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون أياما معدودات فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير}، وعندما يأتي رمضان تكثر تساؤلات المرضى، ومن ضمن التساؤلات التي ترد دائما قبل قدوم رمضان من مرضى المسالك البولية والكلى والحصوات وكان معنا د. محمد الغانم  رئيس وحدة المسالك البولية في مستشفى جابر الأحمد للقوات المسلحة ومركز الكندي الطبي ليجيبنا على كل ما طرح.. فكونوا معنا..

بداية هل يمكن لمريض الكلى أو المسالك البولية أن يصوم خاصة وأن فترة الصوم لهذا العام تتجاوز 16 ساعة في وقت تصل فيه درجة الحرارة وقت الصيام إلى 50 درجة مئوية؟

الإجابة تختلف بحسب نوع المريض وطبيعة المرض.

فكما هو معلوم فإن أمراض الكلى ليست مرضا واحدا وإنما هي أمراض متعددة..

ولكي تتضح الصورة أقول هنا إن الية عمل الكلية الأساسية تتعلق بتنظيم كمية المياه والأملاح الموجودة داخل الجسم، كما تعمل على ضبط درجة الحمضية والقلوية في الدم، وتعمل كمرشح يبقي على المواد النافعة كالجلوكوز والبروتينات وتتخلص من المواد غير المرغوبة مثل البولينا، وحمض البوليك، والكرياتينين كما تقوم الكلية بافراز بعض الهرمونات التي لها علاقة بتنظيم ضغط الدم.

وماذا عن أهم العوامل التي تتداخل مع تأثير رمضان على الكلى؟

درجة حرارة الجو في رمضان، حيث ان مجيء شهر رمضان الكريم في فصل الصيف يرتبط بالتعرض للجفاف بشكل اكبر مما يؤدي إلى آثار أكثر وضوحًا على وظائف الكلى.

الأمراض المزمنة: الأشخاص المصابون بمشكلات الكلى تكون نسبة كبيرة منهم من مرضى السكر، وهذا يؤدي إلى وجود تأثير مزدوج للصيام على المريض.

الحالة الصحية العامة: وجود مشكلات صحية عامة مثل سوء التغذية أو البدانة أو تدهور الحالة النفسية يعتبر من العوامل المؤثرة بشدة على صحة الجسم أيضًا.

استقرار الحالة: استقرار مريض الكلى يتوقف على انتظامه على تناول الدواء بجرعات صحيحة مع حدوث تحسن وثبات في نتائج وظائف الكلى.

وعند الحديث عن تأثير الصيام على الكلى والجهاز البولي يمكن تقسيم المرضى الى عدة مجموعات رئيسية..

فهناك مرضى القصور او الفشل الكلوي، وهناك مرضى التهابات الكلى والمثانة البولية، وهناك مرضى حصوات المسالك البولية.

وكقاعدة عامة لا بد لمريض الكلى من استشارة الطبيب المختص قبل الشروع في الصوم وذلك لتنظيم جرعات الدواء الموصوفة له ومعرفة إذا لم تكن هناك خطورة تحول دون أدائه فريضة الصوم.

وكيف يتعامل مرضى القصور او الفشل الكلوي مع الصيام وهل لك ان تقسمهم لنا؟

المجموعة الأولي: مرضى القصور الكلوي المزمن.

المجموعة الثانية: مرضى الغسيل الكلوي.

المجموعة الثالثة: مرضى زراعة الكلى.

بالنسبة للمجموعة الأولى، مرضى القصور الكلوي المزمن قد يتسبب الصوم – نتيجة لنقص السوائل والأملاح – في تدهور حالة القصور المزمن خصوصاً في حالات التهابات الكلى المزمنة، والتكيس الكلوي، وهو ما قد يؤدي الى جفاف واختلال في وظائف الكلى والجسم.

ولذلك من الضرورة بمكان لمريض القصور الكلوي ان يقوم بمراجعة الطبيب المتابع لحالته لأخذ النصيحة الطبية حسب حالته المرضية قبل الشروع في صوم رمضان.

وهنا اذكر بالتحذيرات الأساسية لمرضى القصور الكلوي في رمضان وهي علامات الخطورة التي تدل على الحاجة لمراجعة طبية عاجلة لاحتمالية وجود مشكلة طارئة، وتشمل هذه العلامات:

انتفاخاً وتورماً في الجسم أو الوجه وصعوبة في التنفس والدوخة وفقدان او انخفاض الشهية بشكل ملحوظ والإحساس باضطراب درجة الوعي.

أما بالنسبة للمجموعة الثانية وهم مرضى الغسيل الكلوي:

فيمكنهم الصوم من الناحية الطبية، طالما كانت القيم الأساسية تحت السيطرة على أن يفطروا في الأيام التي يتلقون فيها جلسات الغسيل، إذا كانت هذه الجلسات تقع في أثناء النهار، حيث إن عملية الغسيل يصاحبها إعطاء محاليل عن طريق الوريد مما يفسد الصيام.

وأورد هنا فتوى اللجنة الدائمة للافتاء بالمملكة بشأن غسيل الكلى: (إن غسيل الكلى عبارة عن إخراج دم المريض إلى آلة ‏(‏كلية صناعية‏)‏ تتولى تنقيته ثم إعادته إلى الجسم بعد ذلك، وأنه يتم إضافة بعض المواد الكيماوية والغذائية كالسكريات والأملاح وغيرها إلى الدم‏.‏ وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء والوقوف على حقيقة الغسيل الكلوي بواسطة أهل الخبرة أفتت اللجنة بأن الغسيل المذكور للكلى يفسد الصيام.

المجموعة الثالثة وهم المرضى الذين أجريت لهم عملية زراعة الكلى:

فيمكن لمريض زراعة الكلى أن يصوم بعد مرور عام من زراعة الكلى له إذا كان الجسم قد توافق مع الكلية المزروعة بشكل جيد، وعليه فإن المريض يمكنه تناول مثبطات المناعة اللازمة مثل عقار السيكلوسبورين الذي يؤخذ عادة كل 12 ساعة، بعد الإفطار وعند السحور مع ضرورة المتابعة اللصيقة مع الطبيب المعالج. أما بالنسبة لمرضى زراعة الكلى الذين لم تستقر حالتهم، فقد يؤدي الصيام إلى تأثيرات ضارة على الكلى المزروعة والجسم، لذلك يجب مراجعة الطبيب المعالج لهم قبل الشروع في صوم رمضان لتقرير مبدأ الصيام من عدمه.

التهابات الكلى والمسالك البولية

بالنسبة لالتهابات الكلى والمثانة فغالبا لا يحتاج المريض إلى الإفطار في حالة عدم وجود قصور في وظائف الكلية، وهذا يكون من خلال تشخيص الأطباء المختصين وينصح المريض من هذه الفئة بالاكثار من السوائل بعد الافطار الى وقت السحور لتعويض الجفاف الحاصل وقت الصيام كما قد يوصف للبعض مضاد حيوي وقائي في حال كون الالتهابات متكررة؟

يختلف الوضع العام لمرضى الحصوات وفقًا لمجيء شهر رمضان في الشتاء أو الصيف؛ فمشكلتهم الأساسية ليست مع الصيام في حد ذاته، ولكن المشكلة مع التعرض للجفاف الشديد خلال صيام الصيف.

 

من المعروف طبياً أن الحصوات هي عبارة عن تجمع املاح معدنية ومركبات كيميائية أخرى وتزداد الاصابة بها في البلدان الحارة  فهل هناك حالات يحق لها الإفطار من مرضى الحصوات؟

الحصوات هي تجمع املاح معدنية ومركبات كيميائية أخرى وتزداد الاصابة بها في بلدان المناطق الحارة ، اما بالنسبة لصيام رمضان فهناك انواع من المرضى المعرضين لتكون الحصوات البولية نتيجة تركيز الاملاح في البول بسبب قلة شرب الماء وقلة السوائل في الجسم بسبب التعرق الغزير بفعل طبيعة طقس الصيف من حر ورطوبة وفقدان السوائل من الجسم.

حالات لا يجوز لها الصوم

هذه الحالات لا يجوز لها الصيام وهي الحالات التي تتكون فيها حصوات الكلى المتكررة أو الحالات التي تعاني من التهاب صديدي مزمن بالمسالك البولية أو حالات تعاني من بداية قصور في وظائف الكلى مثل   وارتفاع نسبة البولينا   MREA زيادة البوتاسيوم وزيادة الكرياتينين وارتفاع حموضة الدم.

مثل هذه الحالات لا يجوز لها الصيام خصوصا مع وجود طقس حار وبذل مجهود عضلي مصحوب بكثرة التعرق وما يتبعه من تركيز الاملاح في البول.

واصحاب مهن معينة كالخبازين امام افران المخابز وعمال التعدين والمسالك وعمال الطرق وعمال المطاعم الذين يقفون امام المطابخ والمشويات ويعانون من التهابات في الكلى حادة أو مزمنة أو يعانون من تكون حصوات في المسالك البولية عليهم الافطار. واذا كان المصابون بالفشل الكلوي يحتاجون إلى غسيل للكلى فينصح الاطباء بعدم صومهم.

اما الحالات التي يمكن لها الصوم فهي الحالات البسيطة التي تعاني من نسبة قليلة من الاملاح وليست مصابة بحصوات المسالك البولية، كما ان نظام الحياة لا يعرضها لفقدان السوائل من الجسم الذي يحدث في حالات التعرق الغزير عند التعرض للحر والرطوبة أو عند اصحاب المهن التي ذكرناها

وفي هذه الحالات يمكن الصيام مع تناول كميات وفيرة من السوائل بعد الافطار وتجنب الاطعمة الغنية بأملاح الاوكسلات مثل السبانخ والمانجو والفراولة والطماطم. وكذلك الاطعمة الغنية بأملاح اليورات مثل اللحوم والروبيان اذا كان المريض يعاني من زيادة افرازها.

خطر كبير

دكتور عرفنا منك أن مريض الكلى يجب عليه الإفطار لأنه سيتعرض لخطر كبير إذا صام، لكن هناك أناس عاديون يشعرون ببعض  الالام في الكلي خلال الصيام ما السبب؟

الإنسان يجب أن يحرص على تناول كميات كبيرة من المياه بشكل يومي وبانتظام، لأن غالباً ما تكون هذه الآلام ناتجة عن ارتفاع نسبة الأملاح بالدم، والتي تقل نسبتها بشرب كميات سوائل كثيرة

وكل من يشعر بالتقلصات بشكل مستمر لفترات طويلة يجب عليه أن يحرص على المتابعة مع أحد الأطباء المختصين، والقيام بالكشف الدوري على الكلى وإجراء تحاليل البول والأشعة التليفزيونية للكشف عن أسباب ومنشأ تلك الآلام.

تفصيل دقيق

دكتور بعد تفصيلك الدقيق لأنواع أمراض الكلى، ومن منهم يستطيع الصوم، ومن لا يستطيع نود أن نعرف كيف يمكن للمريض التغلب على مشكلة العطش خلال نهار رمضان؟

العطش هو مشكلة كبيرة للكثيرين خلال صيامهم في شهر رمضان، والذي يحل في فصل الصيف هذا العام، حيث إنه يسبب الجفاف وتقلص العضلات، وفي بعض الأحيان الصداع، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، وهو الأمر الذي يزيد من التوتر والإرهاق وقلة التركيز طوال اليوم.

ولا يمكن علاج تلك المشكلة من خلال شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور، فهذا لن يحمي من الشعور بالعطش أثناء الصيام؛ لأن معظم هذه المياه زائدة عن حاجة الجسم، لذا تقوم الكلية بفرزها بعد ساعات قليلة من تناولها.

ولكن الرأي الأرجح يكمن في الطعام الذي تتناوله، والذي قد يزيد أو يقلل من الشعور بالجوع أو العطش في نهار شهر رمضان.

ومن هنا فيوجد بعض النصائح التي تساعدك على التغلب على الشعور بالعطش، ومنها:

اشرب كميات قليلة من الماء في فترات متقطعة خلال فترة الإفطار من المغرب للفجر.

ابتعد عن تناول الأكلات المالحة التي تزيد من حاجة الجسم إلى الماء، ولا الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل خاصة عند وجبة السحور؛ لأنها تحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها.

تناول الخضراوات والفواكه الطازجة عند السحور، فإن هذه الأغذية تحتوي على كميات جيدة من الماء والألياف التي تمكث فترة طويلة في الأمعاء.

الإكثار من شرب السوائل الطبيعية مثل المياه، والعصائر الطبيعية المختلفة، ولكن على طوال اليوم، وليس في فترة بعينها.

الاهتمام بتناول المشروبات الطبيعية حيث إنها تكون خالية من الألوان الصناعية وتحمي  الجسم من الكثير من الأمراض.‏‏

اهتم بتناول البطيخ “الرقي”، حيث يغني عن عشرات الأصناف من الخضراوات واللحوم لما له من أثر ملطف على المعدة.

اخترنا لك