Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“ذا فويس” ينذر متسابقة مغربية قضائياً !

عادت قصة المتسابقة المغربية “نادية شيبوب” إلى الواجهة بعد 6 أشهر من خروجها بتصريحات صحفية تتهم عبرها إدارة برنامج المسابقات “ذا فويس” بالظلم والإقصاء “المقصود”، وعقب بث الحلقة الخاصة بمشاركتها خرجت من جديد بتصريحات تؤكد من خلالها تعرضها للظلم بسبب سنها الذي يبلغ أزيد من 43 عاماً.

وكشفت “شيبوب” أنها تلقت”إنذاراً” عن طريق مفوض قضائي، وهو الإجراء الذي يمهد للانتقال إلى مرحلة التقاضي إن لم تتوقف عن خروجها المتكرر في الإعلام والذي تتهم فيه إدارة برنامج “ذا فويس” بالظلم والتمييز وتفضيل “الفتيات” في عمر الزهور، خاصة وأن هناك عقد موقع يتضمن مجموعة من الشروط التي يجب على كل المتسابقين الالتزام بها عند الخروج من المسابقة تفادياً لتسريب الكواليس والنتائج قبل بث الحلقات.

ويبدو أن التعاطف الكبير الذي وجدته “نادية شيبوب” بالمغرب، عقب نشر فيديو لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي تؤدي إحدى روائع كوكب الشرق، منحها الكثير من الثقة ومن ثم الاعتقاد بأن أعضاء لجنة تحكيم البرنامج كان “لزاماً” عليهم أو من “المنطقي” الاعتراف بجودة صوتها، خاصة بعد سلسلة من التقارير الصحفية التي تناولت قضيتها في وقت سابق قبل أن تلقب بــ “أم كلثوم المغرب.”

وبعد مشاركتها في “ذا فويس”، وعودتها إلى المغرب، خرجت “شيبوب” بتصريحات صحفية شهر سبتمبر من 2017، واحتجت على لجنة التحكيم ثم رفعت التحدي أمامهم بالنجاح والتألق، رغم استحضارها لإشادة الفنانة “أحلام” وإعجاب “عاصي حلاني.”

وطغى على مشاركة المتسابقة “نادية شيبوب” في “ذا فويس”، طابع الدهشة والارتباك عند أداء أغنية “أهوى” للراحلة “أسمهان”، الشيء الذي أحدث خللاً في مخارج حروفها كما في طريقة أدائها ( كما يظهر بالفيديو أسفله).

 

اخترنا لك