Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

رجاء الجداوي تروي للستات كيف تزوجت في ستة أيام

روت الفنانة المصرية رجاء الجداوي بصراحة كبيرة قصة حبها وارتباطها من نجم كرة القدم وحارس مرمى المنتخب المصري حسن مختار، وبدت تماماً مثل قصص الأفلام والروايات، على اعتبار أنه عندما تعرف عليها لأول مرة بالسودان وقع في حبها وعرض عليها الزواج في وقت قياسي، بل تزوجا في ظرف ستة أيام ووالدتها عندما شاهدته لأول مرة وافقت عليه مباشرة، بالرغم من أن رجاء الجداوي كانت تكبر زوجها بما لا يقل عن ست سنوات وأنجبت منه فيما بعد ابنتهما الوحيدة “أميرة”.

لم تخف الممثلة المصرية رجاء الجداوي أن والدتها كانت تخاف عليها كثيراً من شبح العنوسة، لأنه صار عمرها 27 ربيعاً ولم ترتبط كغيرها من فتيات جيلها، لأن الزواج أنذاك كان في عمر مبكر، وقالت بأنها كانت تحاصرها كثيراً بطلب الاقتران وبناء أسرة، ولم تتردد في سرد تفاصيل لقائها الأول بزوجها حارس مرمى المنتخب المصري حسن مختار خلال برنامج “الستات ما يعرفوش يكذبوا”، الذي يبث عبر فضائية “cbc”، علماً أن الفنانة رجاء عملت كعارضة أزياء وممثلة، والتقت بزوجها وأبو ابنتها خلال سفرها إلى السودان من أجل المشاركة في عرض مسرحية “روبابكيا”، لتعوض غياب الفنانة نبيلة عبيد ورافقت خالتها تحية كريوكا، التي أشرفت على تربيتها ورعايتها إلى غاية سن ال15عاماً، وتفاجأت لدى مصافحة الفريق المصري الذي تواجد بدوره بالسودان، برؤية لاعب منهمك في المطالعة وسألت عنه فقيل لها أنه “حسن مختار”، لتفاجأ في اليوم التالي باقترابه منها عندما كانت تحضر نفسها لأداء دورها من خلال وضع الماكياج الذي تتطلبه الشخصية التي تتقمصها، فقال لها أن شكلها يبدو أحسن من اليوم الماضي، لأنها كانت تشبه حسب تقديره “البلايتشو”، وتعرفا بعد ذلك على بعضهما، وطلب منها التحدث معها في الهاتف فوافقت، والتقت معه مرة ثانية في الطائرة خلال عودتهما إلى مصر.

ولم يتردد في عرض الزواج عليها، لكنها تحججت بأنها تفوقه سناً وتبحث عن رجل يكبرها حتى يموت بسرعة وترثه، وأمام إصراره تقدم لطلب يدها من والدتها التي وافقت عليه مباشرة لأنها كانت تعرفه من قبل، وبالتالي ارتبطت به في 6 أيام، وأحبته بعد الزواج.

اخترنا لك