Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسرار مثيرة وراء رشاقة الطباخة الإنجليزية الشهيرة نايجيلا لوسون

جمال ورشاقة قطة المطبخ المشاكسة، نايجيلا لوسون التي اشتهرت بتقديمها لبرامج الطبخ الانجليزية لفتت الأنظار بشكل كبير، وذلك لأنها محاطة بالأكل وهذا يعني أنها يجب أن تكون معرّضة لزيادة الوزن واكتساب السمنة، لكن نايجيلا كشفت عن أسرار تمتعها بجسم رشيق، فذكرت أن ممارستها للرياضة يعد أحد أهم العوامل التي أبعدت عنها شبح السمنة وتركتها تتناول الفطائر والدجاج المشوي من دون خوف.

بالفعل تبين أن الطباخة الماهرة نايجيلا لوسون، مثلما تعشق الطبخ مولعة بممارسة الرياضة، حيث لم تتردد في الكشف خلال مقابلة حصرية أجرتها معها مجلة “هاوس كيبنغ”، عن مواظبتها على ممارسة الرياضة وأكدت قائلة: “..أمارس اليوغا ثلاث مرات في الأسبوع.. يجب أن أفعل شيئا أستمتع به.. وإلا فلن أفعل ذلك..” ومن بين أسرار رشاقتها ذكرت قائلة:”.. كلما تقدمت في السن أدرك أكثر أنني بحاجة إلى تمارين تمدد.. لذلك حتى لو كنت لا أقوم باليوغا.. فأنا أقوم بعمل تمارين التمدد..”.

وتتبع الطباخة الشهيرة نظاماً غذائياً صارماً، لكنها لا تتخلى فيه عن أكلاتها المفضلة وفي صدارتها الفطائر اللذيذة التي تعدها بنفسها والدجاج المشوي الشهي: “..أنا أحب الطعام التقليدي.. وأنا لن أشكو من وجود فطيرة!.. والدجاج المشوي طعامي المفضل..”

وحول كتاب الطبخ الجديد الذي طرحته في السوق ويحمل عنوان At My Table: A Celebration of Home Cooking ،اعترفت قائلة لمحبيها: “..إنه احتفال بالطبخ المنزلي.. كتبي تخرج من حياتي..” وذكرت أنها منفتحة كثيراً على الطبخ العالمي ومستعدة لتذوق مختلف المأكولات بل وتبحث في كل ذلك عن طرق جديدة لتناول الطعام.

اخترنا لك