رقية ماغي تُخرج دنيا بطمة من قائمة المطلوبات في أعراس الخليج

قالت خريجة آراب آيدول “رقية ماغي” إن حلمها بالنجاح والتألق من داخل بلدها المغرب، كان كبيراً، لكن شأنها شأن العديد من المواهب لم يحالفها الحظ  في تحقيق ذلك بسبب غياب شركات إنتاج تسهر على دعمهم، وهو السبب الذي دفعها للتوجه نحو الخليج، مشيرة إلى أنها تعاقدت مع شركة محترفة وضعت كل ثقتها في موهبتها وصوتها.

ورفضت “ماغي” في حوار مع أحد المنابر الإعلامية المغربية، أن يوضع عقدها مع الشركة الإماراتية تحت مسمى “عقد احتكار”، معتبرة أن العقد مجرد أوراق، لكن الأسمى منه هو العقد الأخلاقي الذي يربطها بأشخاص وثقوا بها ودعموها، كما أن ارتباطها بعقد مع متعهد الحفلات “راشد السعيد” جعل منها فنانة مطلوبة في الأعراس الخليجية، وعزت ذلك أيضاً إلى محبة الناس، قبل أن ترتب أسماء الفنانات المطلوبات بالخليج، لتضع “أحلام” و”بلقيس” في المقدمة، ثم اسمها إلى جانب مواطنتها”يسرا سعوف”، رافضة الكشف عن أجرها، وقد أسقطت اسم “دنيا بطمة” من لائحة المغربيات المطلوبات بأعراس الخليج الشيء الذي يؤكد استمرار الأزمة بينهما، بالرغم من نفي “ماغي” للأمر عندما قالت: “لا مشكل لدي مع أي فنانة وأحترم كل اسم سبقني ولو بيوم واحد، فعلاً أحترم بنات بلدي ولا مشكل لدي معهن.”

وعن اختيارها الغناء باللهجة الخليجية، كشفت “ماغي” أنها لا ترى نفسها في الغناء باللهجة المصرية مثلاً، وهذا ما يؤكد استحالة تعاقدها مع شركة مصرية في المستقبل، لأنها لا تجد نفسها سوى في اللون الخليجي بعد المغربي، على حد تعبيرها.

 

اخترنا لك