زهرة الياسمين علاج رائع لمشاكل الجلد والشعر

تعتبر نبتة الياسمين نوع من أنواع الأزهار ذات الرائحة الفواحة، ولها أزهار بيضاء أو قرنفلية أو صفراء، تنشر رائحة عطرية رائعة وجميلة، وتلقّب بملكة الزهور وذلك لأنّها تستخدم منذ القدم في صناعة العطور، كما تستخدم زهرة الياسمين و الزيت العطري المستخلص منها على نطاق واسع في مستحضرات التجميل، وتنمو في مناطق حوض البحر المتوسط والمناطق شبه المدارية والمدارية وجنوب شرق آسيا والمناطق المعتدلة.

ومن رقة زهرة الياسمين في شكلها وعذوبة رائحتها، أصبح الشعراء يصفون حبيباتهم بها، فهي رمزاً للمشاعر العميقة والسعادة والأناقة.

فوائد أزهار الياسمين:

معالجة مشاكل الجلد

  • تعد آمنة على الجلد ويفضل أن تستخدم مخلوطة مع بعض الزيوت مثل: زيت اللوز الحلو، وزيت الجوجوبا، أو زيت جوز الهند.
  • إزالة الروائح غير المرغوب بها مثل رائحة العرق.
  • يساعد في الحصول على البشرة الناعمة وذلك من خلال أخذ قطرات من زيت زهرة الياسمين ووضعها في ماء الاستحمام وينقع الجسم بها لمدة عشر دقائق.
  • تخفف من علامات الندوب والتمدد والجروح وحروق الشمس والتي قد يعاني منها الجلد من خلال استخدامها مخلوطة بالفازلين.

فائدة زهرة الياسمين للشعر

  • تعتبر بلسم طبيعي للشعرالمجعد وذلك من خلال غلي خمسة عشر زهرة من الياسمين بالماء ثم تترك لتبرد ثم يشطف الشعر بماء النقيع.
  • تطول وتقوي الشعر وتمنحه اللمعان وتحافظ على لونه الطبيعي.
  • يقضي على القمل بالشعر: من خلال إحضار القليل من زيت زهرة الياسمين ويطبق على فروة الرأس والشعر.
  • تعمل على حفظ رطوبة فروة الرأس وتمنع تساقط الشعرعند استخدام زيت الياسمين مع زيت اللوز أو زيت جوز الهند.

فوائد أخرى لزهرة الياسمين

  • تعدّ زهرة الياسمين منشط طبيعي للجنس من خلال رائحته العطرية.
  • تقلّل من الاكتئاب والإجهاد وذلك من خلال استنشاق رائحة الزهرة الرائعة، أو من خلال الدهن بزيت الزهرة أو إضافتها إلى مياه الاستحمام.
  • تعمل كمطهر للجهاز التنفسي والسعال.
  • تقلّل من التشنجات الناتجة عن بعض الاضطرابات مثل الربو والكوليرا.
  • تعالج مشاكل الشخير من خلال استنشاق رائحة زهور الياسمين أو زيتها، ممّا يعمل على توسيع قنوات التنفس خلال النوم للحصول على نوم هاديء.
  • تقوّي الجهاز الهضمي من خلال القضاء على اضطرابات الهضم وقرحة المعدة من خلال شرب شاي زهور الياسمين.
  • تعالج الحمّى وارتخاء العضلات.
  • تحسن وتنشط الدورة الدموية وذلك من خلال استهلاكها بطريقة الشاي أو التدليك بالزيت المستخلص من الزهور، مما يساعد في الحد من تصلب الشرايين وتخثر الدم.
  • تخفّف من ألم الحيض كونه يخفف من نسبة التشنجات والتقلصات التي تصاحب عملية الحيض.
  • تخفف من قلق العمل لأنّها تعمل على الاسترخاء والانتعاش.
  • توقف إدرار الحليب لدى المرضعات خاصة عند الرغبة في الفطام حيث يطبق القليل من قطرات زيت الزهرة على الثدي حيث يقطع إفراز الحليب خلال ثماني وأربعين ساعة.

اخترنا لك