Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

زوجة عمرو دياب تستقبل دينا الشربيني في لندن بقصيدة الخزي والعار

عندما سافر عمرو دياب إلى العاصمة البريطانية لندن مع دينا الشربيني توقع الجمهور صداماً عنيفاً مع أسرته التي تتواجد في نفس المكان. سافر عمرو دياب بصحبة دينا إلى لندن في وجود زوجته وأبنائه عبد الله وكنزي وجنا، لكن الصدام لم يحدث بل ما حدث لم يتوقعه أحد.

حيث نشرت زوجة عمرو دياب قصيدة لجلال الدين الرومي ترحب فيها بضيفتها دينا الشربيني ولكنه ترحيب أقرب إلى الإهانة والمذلة. حيث أن المعنى العام للقصيدة يدعو إلى الترحيب بالضيف وإكرامه حتى لو كان خبيثاً ورمزاً للعار.

ولم تكتف زينة عاشور زوجة الهضبة بنشر القصيدة باللغة العربية بل ترجمتها إلى الإنجليزية أيضاً ( يبدو أنها أرادت فضحها أمام جمهور الهضبة في لندن).

فقد وصفت القصيدة الضيف الخبيث الذي يزور الكرام بشكل غير متوقع وعليهم الترحيب به واستقباله عند الباب بوجه بشوش ودعوته إلى الدخول. واليكم جزء من القصيدة المنشورة.

هذا الإنسان هو بيت ضيوف
كل صباح يستقبل زائراً جديداً
بهجة، حزن، إحباط،
ولحظة وعي تأتي
كضيف غير متوقّع.
أستقبلهم واعتني بهم جميعاً!
حتى وإن كانوا حشداً من الأسى،
يجرفون بعنف
كل أثاث منزلك،
عامل كل ضيف باحترام.
ربّما هو ينظّف لك المكان لاستقبال الفرح الجديد.
الفكرة السوداء، الخزي، الرذيلة،
استقبلهم على الباب بضحكة،
وادعوهم للدخول.
كن ممتناً لكل من يأتي،
لأن كلّ منهم يتم إرساله
كمرشد من الوراء

اخترنا لك