عالجي طفلك دون تردد بزيت الزيتون عند إصابته بنزلات البرد

تلجئين كثيراً للأدوية لعلاج نزلات البرد عند إصابة صغيرك بها، لكن يمكنك إيجاد الحل بالطبيعة، فدائماً ما يكون الرجوع لها هو الحل الأفضل، خاصة فيما يتعلق بمرض الرضع والصغار، حيث تعد نزلات البرد والرشح من أكثر الأمراض التي يصابوا بها، نظراً لاختلاف درجات الحرارة بين دفء المنزل وبرودة الطقس في الخارج، أو العكس وكذلك، فإن البكتيريا والجراثيم تنشط بشدة في الجو البارد.

ولكي تتجنبي إصابة طفلك بنزلات البرد والرشح، إليكِ هذه النصائح:

  • زيت الزيتون من أكثر الزيوت الآمنة، التي تستخدم عالمياً مع الرضع والصغار في عدة أشكال، وللتغلب على أعراض الرشح والبرد، ادهني قدمي طفلك الرضيع بالزيت ودلكيها جيدًا، حتى يمكن للجلد أن يمتصها كاملة وبعد ذلك، ألبسيه جوارباً قطنية.
  • يمكنك القيام بنفس الأمر بوضع نقطة من الزيت على منطقة الصدر والتدليك بهدوء وبطء ثم الانتقال إلى الظهر.
  • غالباً ما يستخدم زيت الزيتون في منتجات الرضع، لأنه يساعد على استرخاء الرضيع ويجعله آمناً تماماً، إلا إذا كان طفلك يعاني من الإكزيما، عندها عليكِ استشارة الطبيب قبل الاستخدام.
  • إلى جانب فوائده في حالات الإصابة بنزلات البرد والرشح، فإن زيت الزيتون من أفضل الحلول المستخدمة، للتغلب على التهابات الحفاضات أو للقضاء على قشرة شعر الرضيع، وهو في كل الأحوال من الزيوت الساحرة والفعّالة.

اخترنا لك