ساعة ذهبية للملك فاروق معروضة في مزاد للبيع بدبي

ستكون أحد الفنادق الكائنة في مدينة دبي بداية من تاريخ 19 مارس على موعد مع مزاد لبيع الساعات، ومن بين أهم الساعات الذهبية التي تندرج ضمن التحف النادرة، ساعة ذهبية بعيار 18 قيراطاً، كانت من بين المقتنيات الشخصية للملك فاروق الأول.

تعرض دار “كريستيز” للمزادات إلى جميع المهتمين باقتناء ساعة الملك فاروق ماركة “باتيك فيليب” الفاخرة، علماً أن قيمتها الأولية تتراوح ما بين 400 و800 ألف دولار، ومن المقرر أن تعرض هذه الساعة مع 180 ساعة “نخبوية” أخرى في معرض عام بداية من يوم 19 مارس في أحد الفنادق بدبي.

والجدير بالإشارة فإن الملك فاروق الأول، كان شديد الولع باقتناء الساعات الفاخرة من أشهر العلامات في العالم، على اعتبار أنه كان يكلف أشهر دور الساعات في العالم بصنع ساعات خصيصاً له وتتوافق مع ذوقه، وكانت في كل مرة تختلف عن مختلف الساعات التي تصنع في العالم، لأنه يشارك في تصميمها كونه يحدد بصراحة ودقة الشكل الذي يريد وجميع التفاصيل.

يذكر أنه هذه الساعة الذهبية المعروضة للبيع، تم تصميمها عام 1944 ويوجد بها نقش يظهر تاج المملكة المصرية ونجمة وهلال، إلى جانب نقش حرف “F” الذي يعد الحرف الأول من اسم الملك. وكانت العلامة التجارية للساعات السويسرية الفاخرة “باتيك فيليب” قد طرحت281 ساعة مشابهة لتصميم ساعة الملك فاروق “ريفرينس 1518” في الفترة الممتدة ما بين 1941 و1954، وتعد أول سلسة ساعات “كرونوغرافية بتقويم دائم تصنع في العالم على الإطلاق.

اخترنا لك