Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هذا هو سبب انفصال مي سليم ووليد فواز والطلاق لم يتم رسميا

كشفت مصادر مقربة من مي سليم ووليد فواز أن سبب الانفصال المفاجئ يكمن في خلاف حاد نشب بين الثنائي، أفضى إلى حرب كلامية حامية الوطيس، جعلت مي تصر على طلب الطلاق، وباءت بعد ذلك جميع محاولات وليد لتعدل عن قرارها بالفشل، لكن مازال الزوجين لم ينفصلا بعد على الورق وبشكل رسمي، وهناك من يرجح إمكانية عودتهما إلى بعضهما البعض خلال الأيام القليلة المقبلة، في ظل وجود علاقة حب تربطهما وكون شهر العسل مازال لم ينقض بعد، وقد يتدخل المقربين منهما لمحاولة الصلح بين الزوجين.

بالفعل هز خبر طلاق الفنانة الأردنية مي سليم من زوجها وليد فواز مواقع التواصل الاجتماعي، وفاجأ على وجه الخصوص المعجبين والإعلام على حد سواء، لكن اتضح بعد انتشار الخبر أن الطلاق مازال لم يتم بشكل رسمي حيث لم يذهب الثنائي عند المأذون بعد، مما يقوي من إمكانية حدوث الصلح والعودة إلى حياتهما الزوجية خاصة أن وليد فواز مازال متمسكا بزوجته والكرة في مرمى مي سليم، لأنه حاول كثيرا ثنيها عن طلب الطلاق ويهدأ من غضبها لكنها رفضت، فسارع من شدة الاستياء في نشر الخبر عبر موقع “أنستغرام” وكتب ليفجر قنبلة: “الحمد لله على كل شيئ. في الوقت اللي الناس بتهنيني فيه بجوازي. للأسف بيتكتب النهاية لحياة زوجية لم تكاد تبدأ بعد.. دعواتكم “.

بينما ردة فعل مي كانت الإسراع بحذف جميع الصور التي تجمعها بوليد من حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

والجدير بالإشارة فإن ارتباط مي سليم ووليد فواز كان الشهر الماضي بشكل مفاجئ، واقتصر الحفل الرمزي على حضور عدد قليل من الأقارب والأصدقاء، ووعد الثنائي بعد شهر العسل إقامة حفل آخر ودعوة الفنانين والنجوم من المشاهير، علما أن علاقتهما العاطفية رأت النور في كواليس مسلسل “الرحلة” الذي عرض خلال السباق الرمضاني الماضي، وشارك في بطولته كل من النجم باسل خياط وريهام عبد الغفور وحنان مطاوع وما إلى غير ذلك.

اخترنا لك