Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سر إعادة إنتاج وتصوير أغنية لنداء شرارة !

أعاد الموزع والمؤلف والمنتج الموسيقي جان ماري رياشي، نشر أغنية “كلام في كلام ” للنجمة نداء شرارة، والتي كتبها الشاعر المصري أمير طعيمه ولحنها ووزعها وأنتجها جان ماري رياشي، وذلك بشكل أكثر حيوية عن التسجيل السابق.

أراد منتجها لمشروع “آوت أوف ذا بلو”، أن يذهب بأغنية “كلام في كلام” إلى أماكن أخرى، فأعطاها للمنسّقين الموسيقيين “إيمدي أند رنيم” حيث قاما بعمل “ريميكس” أي إعادة مزج موسيقي للحن والأغنية، لينتج منها مكوّناً موسيقياً جديداً، ينضم تحت فكرة “الغرائب” الموسيقية للمشروع الذي قامت عليه فكرة هذه الأعمال الموسيقية.

والملفت أنّ نداء شرارة الآتية من عالم الطرب الشرقي الكلاسيكي، وصاحبة الصوت الرخيم والدافيء والحساس، والمحافظة والمتحفّظة جداً بما تغنيه وما ترتديه وما تقوله عبر الإعلام، هي نفسها التي تطلّ من عالم جان ماري رياشي الغريب والسائر دائماً بالعكس، لكن برقيّ وعناية فائقة للموسيقى الجميلة والنقيّة النوايا.

تمَّت إعادة توليف أغنية “كلام في كلام” موسيقياً لا لسبب سوى أنه نوع من الاختبار الفني العملي لمعرفة بأي مذاق يمكن للجمهور أن يتلقّى أغنية بصوت نداء شرارة.

أغنية كلاسيكية ناعمة، تمَّ إحياؤها أكثر، وجعلها أكثر حيوية لمن يهوى الحيوية بالريميكس، وأرسلت للجمهور بالطريقة التي لم يكن يتوقّعها. فصار فيها كل هذا الصخب وهذا التنوّع.

إنها طريقة لإرضاء أذواق أخرى من هواة الموسيقى والغناء. هو نوع من التنوّع للتنويع والوصول إلى أبعد الأماكن في عالم الموسيقى. وهي أساساً الفكرة التي قامت عليها أسس المشروع الفني الشهير “آوت أوف ذا بلو”.

أما الكليب، الذي صوّره المخرج جيلبيرت بو زيد، فكان عبارة عن جلسة تصوير فنّية لنداء شرارة استغلها المخرج ليأخذ منها بالصورة والحركة أحلى اللقطات، ليضعها على التسجيل المجدّد، ونشرها على الصفحة الرسمية لـ”آوت أوف ذا بلو” …

لمشاهدة وسماع الأغنية بالشكل الجديد؟ يمكنكم الضغط على الرابط الآتي:

اخترنا لك