Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سعد لمجرد الأول في المغرب.. وبدون منافس!!

لم تنل الأزمة التي يعيشها النجم المغربي “سعد لمجرد” من نجاحه أو انتشاره، بل ورغم ابتعاده عن الساحة منذ حوالي سنتين، وتركها “فارغة” للكثيرين إلا أنه ظل محافظا على الصدارة، والأول والمتخصص في تحطيم الأرقام، كما ظل الفنان المغربي الوحيد الأكثر انتشارا على مستوى الوطن العربي.

لمجرد “المحكوم عليه” بالمنع من إحياء حفلات فنية خاصة أو عامة بالمغرب أو خارجه، ومن الظهور إعلاميا خاصة على مستوى وسائل إعلام المرئية منها والسمعية، يواصل تحقيق الأرقام وتصدر “الترند” في المغرب وفي بعض دول العالم العربي، وهذا لم يحققه أي فنان مغربي رغم المحاولات الكثيرة ورغم الأموال التي تصرف على الدعاية للعديد من الأغاني والمؤتمرات الصحفية التي تنظم خصيصا للترويج والدعاية، وظل “لمجرد” الفنان المثير والناجح في أي شكل من أشكال الأغاني التي طرحها منذ اعتقاله.

ليس هذا فحسب، ففي صنف الفنانين “الشباب”، يظل “سعد لمجرد” فريدا بنجاحاته على مستوى الوطن العربي، فهو الفنان المغربي الوحيد الذي حقق نجاحا غير مسبوق في جولة فنية كبيرة على مستوى مهرجانات تونس، حيث بيعت تذاكره في السوق السوداء وبأرقام خيالية، كما استقطبت حفلاته في أضخم مهرجانات تونس (قرطاج، سوسة، بنزرت، صفاقس…الخ) جمهورا غفيرا، وهو الشيء الذي فشل فيه، مثلا، زميله “حاتم عمور” بالرغم من الفرصة الذهبية التي أتيحت له، الصيف الماضي، حيث سجلت حفلاته فشلا كبيرا، وتوقف في نصف الطريق بعد الأرقام المتواضعة جدا التي سجلها على مستوى بيع التذاكر والتي دفعت القائمين على العديد من المهرجانات التونسية إلى إلغاء حفلاته بسبب ضعف الإقبال.

“لمجرد” أيضا، المغربي الوحيد الذي وقف على ركح أضخم مهرجانات الوطن العربي من قرطاج إلى جرش، وهو هنا بدون منافس على مستوى الفنانين، وتتفوق عليه فقط الديفا “سميرة سعيد” التي وقفت على ركح جميع المهرجانات الضخمة بالوطن العربي وبدون استثناء.

“سعد لمجرد” حالة فنية فريدة، ومرشح لأن يستمر لفترة مهمة في نجاحاته “خارج المنافسة”، فقد قلده الكثيرون في لباسه ورقصه وأسلوبه وشكل أغانيه، لكن لا أحد استطاع الوصول إلى شعبيته وانتشاره عربيا، “شيء ما” يتوفر في “لمجرد”، يضمن له التميز والصدارة دون منافس إلى مستوى “سقف زمني” غير محدد.

وتواصل أغنية “كازابلانكا” التي طرحها النجم المغربي قبل 4 أيام، تصدرها لقائمة الفيديوهات الأكثر مشاهدة بالمغرب، كما تجاوزت 15 مليون ونصف مشاهدة في وقت قياسي، ليبقى أيضا المغربي الوحيد الذي استطاع منافسة ألمع نجوم الوطن العربي من “عمرو دياب” إلى “تامر حسني”… الخ.

اخترنا لك