Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سمك التونة لشباب دائم

لا تزال كل يوم تخرج لنا الأبحاث والدراسات التي تؤكد أن تناول الأسماك تعتبر الأفضل لصحة الجسم كأفضل اختياراتنا من البروتينات، وبالرغم من تنوع أصناف وأنواع الأسماك التي نتناولها تبقى الأسماك الزيتية لها عدة ميزات وفوائد صحية ترفع من أسهمها لدى المستهلكين.

وتعد أسماك التونة هي الأكثر انتشارًا واستهلاكًا على مستوى العالم، وهناك العديد من أنواع سمك التونة، وتتميز أسماك التونة بمحتواها المرتفع من مضادات الأكسدة ومركبات الأوميغا الثلاثة (3-6-9)، بالإضافة لمحتواها المرتفع من البروتينات والفيتامينات المختلفة، فهي تحتوي على فيتامين (أ) مجموعة فيتامينات (ب)، كذلك تحتوي التونة على كميات كبيرة من العديد من المعادن الهامة كالصوديوم والفسفور والنحاس والحديد والكالسيوم. وبالتالي فهي تدعم صحة خلايا الجسم وتحافظ على محاربة التجاعيد وعلامات التقدم في السن فهي تعتبر وجبة مثالية صحية مكتملة.

وتعد لحوم التونة من أفضل المواد المقاومة التي تحارب عدة أنواع من السرطانات، حيث تعمل على منع اختراق الخلايا المصابة للسليمة، وبالإضافة لكل تلك المميزات السابقة فمحتوها المنخفض من السعرات الحرارية يجعلها الاختيار الأمثل للباحثين عن الرشاقة. كذلك تعمل التونة على تجنب الإصابة بالتهاب المفاصل وارتفاع الكوليسترول في الدم وبالتالي فهي تحافظ على صحة القلب، وتعمل على بناء العضلات وترفع من مناعة الجسم بشكل عام بكل ما تحتويه من فوائد خاصة لغناها بعنصر السيلنيوم.

إن من أكثر المميزات التي تتسم بها التونة كونها سهلة التناول ويمكن إعداد عدد لا نهائي من الوصفات المميزة بها، فيمكن إضافتها للسلطة ووضع بعض قطرات من زيت الزيتون والليمون عليها، ويمكن كذلك استخدامها كحشوات مختلفة للسندويتشات باستخدام أوراق الخس بدلا من الخبز، كذلك يمكن طهيها مع شرائح البصل والفلفل الحلو والطماطم وتناولها مع الأرز، كذلك يمكن استخدامها في عمل بيتزا التونة، وأيا كان اختيارك للوصفة فاحرص أن يشتمل نظامك الغذائي الأسبوعي على سمك التونة.

اخترنا لك