بعد 17 سنة من الغياب.. سميرة سعيد تعود للكويت من بوابة دار الأوبرا

تستعد النجمة “سميرة سعيد” للقاء جمهورها بالكويت، بعد 17 سنة من الغياب، حيث ينتظر أن يحتضن المسرح الوطني في دار الأوبرا الكويتية، بمركز الشيخ جابر الثقافي، الجمعة 8 دسمبر الجاري، حفلاً ضخما  استعدت له الديفا بصحبة فرقة موسيقية من القاهرة تحت قيادة “محمد عرام”، حيث اختارت باقة من أغانيها القديمة والحديثة، إضافة إلى أغانيها الخليجية الناجحة من ألبوم يا ابن الحلال الذي كانت قد حققت من خلاله نجاحاً كبيراً بدول الخليج حيث تعاملت وقتها مع ألمع الشعراء والملحنين بينهم “سعود سالم” والدكتور “عبد الرب ادريس” وغيرهم، كما ستغني أغنية “مظلوم”، وهو  آخر عمل كانت قد طرحته الديفا باللهجة الكويتية قبل سنتين، وكانت قد تعاملت من خلاله مع الفنان الكويتي “حمد العماري.”

وكانت النجمة المغربية قد أعربت في وقت سابق عن سعادتها للقاء جمهورها في الكويت، حيث أكدت في تصريح لموقع اليقظة أن آخر حفل لها بدولة الكويت يعود إلى أواخر التسعينيات، وهو الأمر الذي جعلها متحمسة للغاية للوقوف على خشبة مسرح دار الأوبرا وإمتاع جمهورها هناك.

يذكر أن الديفا “سميرة سعيد” ستختتم سلسلة حفلاتها لهذه السنة، بحفل ضخم تحييه بمناسبة رأس السنة بأحد فنادق القاهرة على غرار السنة الماضية، قبل أن تعود لوضع آخر الرتوش على ألبومها الذي سيطرح شهر يناير من السنة المقبلة.

اخترنا لك