Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سميرة سعيد أول فنانة مغربية تقف على مسرح بعلبك العريق

تستعد النجمة المغربية “سميرة سعيد” لتسجيل اسمها كأول فنانة مغربية تقف على مسرح مهرجانات بعلبك الدولية العريقة، وهو أعرق مهرجان موسيقي في لبنان، وتقف الديفا يوم 4 أغسطس المقبل على مدرجات هيكل باخوس في قلعة بعلبك الأثرية، حيث وقف عمالقة الغناء العربي أمثال: “فيروز”، “أم كلثوم”، “وديع الصافي” و”صباح.”

وتفصل النجمة المغربية أياماً قليلة عن وضع بصمة ذهبية في كتاب تاريخها الفني بالمنجزات والجوائز العربية والعالمية، حيث تشارك في هذه الدورة التي تتزامن واحتفال مهرجانات بعلبك الدولية بمرور 60 عاماً على تأسيسها.

وعبرت “سميرة سعيد” في تصريح على هامش مشاركتها خلال هذه الدورة، عن سعادتها لكون اسمها سيدون إلى جانب عمالقة الفن بالعالم والوطن العربي، وقالت: “شرف لي أن أغني في مهرجان بعلبك، وأن تدون هذه المشاركة في سيرتي الذاتية، سأظل أفتخر بذلك للأبد لأنه مكان وقف عليه كبار فناني الوطن العربي، كما أنه يقام على أرض لبنان التي أعشق.”

وتبقى الديفا حالة استثنائية بالوطن العربي، وتاريخ فني حافل بالعطاءات والنجاحات المتواصلة لأكثر من 3 عقود حيث لم يأفل نجمها ولم تتراجع شعبيتها واستمرت في تألقها كما بدأت، فكانت سباقة إلى تصوير أغانيها على شكل فيديو كليب منذ بداياتها بالمغرب، وقادت ثورة على الأغنية العربية الكلاسيكية حينما غنت “قال جاني بعد يومين”، و”مش هتنازل عنك أبدا”، كما اشتهرت بدمج أنواع مختلفة من الموسيقى الغربية والهندية واللاتينية بالموسيقى العربية عبر أغاني: “بشتاق لك ساعات”، “والله عيونك”، “مش عتاب”، وغيرها من مئات الأغاني، كما تعتبر سفيرة الأصوات المغربية بالخارج وكان من نتائج ذلك توشيحها من طرف العاهل المغربي محمد السادس بوسام ملكي من درجة قائد.

اخترنا لك