سهير رمزي نادمة على العمل مع “المذنبون”

لم تخف الفنانة المصرية سهير رمزي بأنها ندمت كثيراً على دور تقمصته في فيلم يحمل عنوان “المذنبون”، وتحدثت عن العديد من تفاصيل حياتها الشخصية لأول مرة، خاصة ما تعلق بلقائها الأول بالشيخ متولي الشعراوي قبل ارتدائها الحجاب، وكذلك أسباب رفعها لدعوى قضائية ضد الكاتب المسرحي الراحل فايز حلاوة.

قالت الفنانة سهير رمزي خلال استضافتها في برنامج “صح النوم”، الذي يقدمه الإعلامي محمد الغيطي، وتتم إذاعته عبر فضائية “LTC”، بأنها ندمت كثيراً على المشاركة في فيلم يحمل عنوان “المذنبون”، على خلفية أنه يتضمن مشاهد لو عاد بها الزمن إلى الوراء لرفضت تقديمها، وحاولت التقليل من الشعور بالذنب، عندما أشارت في سياق متصل بأنها ليست الفنانة الوحيدة التي قدمت مشاهداً بلباس البحر “المايوه”

و بسبب هذا اشتعل بينها وبين الكاتب المسرحي الراحل فايز حلاوة خلاف دخل إلى المحاكم، حيث حركت سهير ضده دعوى قضائية، بعدما قام بكتابة بعض العبارات على صورة لها بالمايوه قائلًا: “..من أهم الأشياء اللي ممكن تدرس لطلبة الثانوية العامة..”

وعادت بالذاكرة إلى الوراء لتسترجع تفاصيل لقائها الأول الذي جمعها بالشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، حيث اعترفت قائلة: “أول مرة شافني فيها قال لي: تعالي يا زينب يا بنتي.. أنت هتروحي على العرش الكبير..”.

واستطردت سهير رمزي تقول في نفس المقام: “..الشعراوي قال لي: إن الفن ليس حراماً طالما بتقدمي فن جيد..وبعض الشيوخ قالوا لي أيضاً: ارجعي للفن بس يكون محترم..”.

الأوسمة

اخترنا لك