Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مهرجان موازين يفاوض سيلين ديون صاحبة الأجر الخيالي

كشف مصدر جيد الاطلاع أن إدارة مهرجان موازين الذي يقام كل سنة بالعاصمة المغربية الرباط، دخلت رسمياً في مفاوضات مع النجمة الكندية “سيلين ديون”، من أجل مشاركتها ضمن فعاليات النسخة الــ 17 من المهرجان، نفس المصدر أكد لليقظة أن المشرفين على البرمجة الغربية اقترحوا على إدارة أعمال النجمة العالمية أن تقدم حفلها في ختام فعاليات الدورة المقبلة التي ستنظم من 22 إلى 30 من شهر يونيو 2018

وكانت إدارة موازين قد دخلت في مفاوضات مع النجمة الكندية منذ أكثر من 4 سنوات، دون التوصل إلى اتفاق بين الطرفين، حيث أكدت بعض المصادر حينها أن سبب تعثر المفاوضات يعود إلى قيمة أجرها الخيالي والذي يصل إلى مليونيْ درهم مغربية دون احتساب مصاريف فريقها المكون من 160 شخصاً، وكشف مصدر مقرب من إدارة المهرجان أن سياسة المهرجان تهدف إلى دفع المشاركين في هذه التظاهرة نحو ضرورة الانخراط في مشروع المهرجان القائم على مبادئ حوار الحضارات والتسامح ودعم خطاب السلم والسلام ونبذ العنف والتطرف، وهي الثوابت التي تتماشى وأهداف جمعية مغرب الثقافات، وهي الجهة المشرفة على تنظيم مهرجان موازين إيقاعات العالم، بعيداً عن لغة الأرباح، خاصة وأن المهرجان يفتح بابه للجمهور مجاناً، باستثناء الصفوف الأمامية التي لا يمكنها أن تغطي تكاليف حفل أي فنان.

وتبقى صعوبة مشاركة “سيلين” في الدورة المقبلة مطروحة، خاصة وأن المغنية الكندية تعتمد على حفلاتها الضخمة في مختلف أنحاء العالم، حيث أن أجندتها غالباً ما تكون ممتلئة بمواعيد تتجاوز السنتين، وغالباً ما يتم تعديل بعض مواعيد الحفلات بشكل استثنائي لظروف طارئة أو لأولويات أخرى، كما أن جولاتها الفنية تجني من ورائها ملايين الدولارات، وهو ما “يحبط” إدارة المهرجان كما جمهورها العريض بالمغرب.

وكان أحد متعهدي الحفلات بالجزائر، قد راسل إدارة أعمال المغنية الكندية، بغرض طلب إحياء حفل ضخم، قبل أن يصدم بأن أجر الفنانة لن يقل عن 23 مليون دولار أمريكي، شامل لمصاريف كل طاقم عملها، حسب ما جاء في رسالة إدارة أعمالها التي وصلت المتعهد الجزائري.

اخترنا لك