Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

شانغريلا باريس عبق الماضي وسحر الحاضر

Shangri-La, Paris  قصر فندقي يقع قبالة نهر السين ويواجه برج إيفل

الضيافة الآسيوية والفن الفرنسي

اعداد: نفين مصطفى

 

شانغريلا حكاية اهتمام غير عادي مستلهمة من قصة Lost Horizon لجيمس هيلتون المنشورة عام 1933، حكاية تميز الخدمة غير العادي هذه بدأت في سنغافورة عام 1971 بفتح أول شانغريلا هناك حيث الهدوء والتواضع والاهتمام والاحترام واللطف وإنكار الذات، وتؤمن فنادق شانغريلا أن تعيين وتدريب فريق عمل ذي دوافع هما أساس النجاح طويل الأمد.

قصر رولان بونابرت: غوص في الماضي

المكان الذي اختارته مجموعة شانغريلا ليكون مقراً لفندقها الباريسي هو في الأصل القصر الذي بني عام 1896 ليسكن فيه الأمير الفرنسي الإمبراطوري رولان بونابرت، ومن خلال مبادرة تبنتها المجموعة فقد تم إدراج المناطق الأكثر تاريخية بهذا القصر السابق كأحد الآثار التاريخية في عام 2009، واليوم أصبح هذا المبنى الأيقوني يرحب بالباريسيين والسياح العالميين بين جدرانه وذلك بعد 114 عاماً من قيام الأمير بونابرت بفتح أبواب قصره السكني للمجتمع الباريسي لأول مرة.

التواجد في هذا المكان التاريخي يثير الفضول لاستكشاف تاريخه وأهميته كمستقر لإحدى أهم العائلات الأرستقراطية هناك، البداية كانت في مايو 1891 عندما اشترى الأمير رولان بونابرت نحو 3000 متر مربع من أراضي أفنيو أيينا بالمنطقة الباريسية السادسة عشرة والتي تظل حتى اليوم إحدى أرقى مناطق العاصمة الفرنسية على الإطلاق ويقع المكان بين تمثال جورج واشنطن وبرج إيفل، وقد اختاره الأمير لقربه من نهر السين وموقعه الاستراتيجي بقلب العاصمة الأكثر نبضاً بالحضرية والاجتماعية كما اختار الأمير المعماري الشهير  آنذاك إرنست جانتي، المعروف بأعماله المميزة في اللوفر وقصور تويليري لنابليون الثالث، ليقوم بتصميم بيت أنيق وأماكن استقبال لضيوف رفيعي المستوى.

وعلى مدى السنوات الأربع (1892-1896) التي شيد فيها، استحوذ تصميم وهيكل المبنى على اهتمام الباريسيين، نظراً لكونه توليفه من الاستايلات المعمارية من القرنين السابع عشر والتاسع عشر، وكانت واجهة القصر مستوحاة من ستايل لويس الرابع عشر. النحاتان شتاينر وهوجويناد اللذان عرفا طريق الشهرة أيضاً من خلال أعمالهما في اللوفر وقصور تويليري، تم تكليفهما بنحت الواجهة على الطراز الإكليكتي على شكل شعار النبالة الخاص بالأسرة.

وقد تم تقسيم فندق بونابرت إلى جناحين مميزين: جناح الأيينا وجناج فريزنل، وعند تملك المبنى في العام 2006 قامت فنادق ومنتجعات شانغريلا باتخاذ خطوات فورية لتسجيل المبني كأحد الآثار التاريخية تعبيراً عن فهم واحترام المجموعة لقيمته وأهميته التاريخية والأثرية.

أربع سنوات قضتها المجموعة كذلك في مشروع إعادة التأهيل وهي نفس المدة الزمنية التي استغرقها بناؤه، مدة كبيرة لكنها كانت مطلوبة لكم العمل المضني الذي كان لا بد من تنفيذه برؤية معينة للتعامل مع 20 ألف متر مربع من المساحة فيه. وبإرشاد من المعماري ريشار مارتينيه والمصمم الداخلي بيير إيف روشون تم اختيار فريق عمل من خيرة المتخصصين لإعادة تأهيل القصر الأثري ليناسب الغرض الجديد الذي سيستخدم فيه.

المكان اليوم

ومن خلال 100 غرفة وجناح وثلاثة مطاعم، اثنان منها يحملان نجمة ميشلان، وكافيه وأربع غرف للأحداث التاريخية والاستقبال أصبح شانغريلا باريس مهيئاً لينبعث منه عبق وعراقة الماضي بتميز وروعة الحاضر من خلال فن الضيافة الآسيوي وفن الحياة الفرنسي، كل هذا في 10 أفينو دايينا، باريس، وهو المكان القريب جداً من مزارات باريسية غير عادية منها على سبيل المثال لا الحصر: بلاس دي تروكاديرو، برج إيفل، متحف جويميه، باليه جاليريا، باليه دو طوكيو، متحف مان، متحف الفن الحديث، متحف مارموتان مونيه، أفنيو مونتاني الراقي، والشانزليزيه.

توفر بعض الغرف والأجنحة في فندق شانغريلا باريس إطلالات خلابة وفريدة على برج إيفل. بالإضافة إلى أجنحة Signature، تم تزيين جميع الغرف والأجنحة بظلال من اللون الأزرق والأبيض والأصفر، وذلك تماشيًا مع الإمبراطورية الأوروبية والجماليات الآسيوية. وتحتوي جميع الغرف على غرفة معيشة منفصلة مع مكتب وحمام رخامي مع أرضيات مدفئة وحوض استحمام منفصل ودش مطري ولوازم استحمام من ماركة Bulgari. تتميز الغرف والأجنحة بأثاث مصنوع حسب الطلب مع تشطيبات من الكريستال. ويتوفر تلفزيون بشاشة مسطحة مع قنوات أفلام في الغرفة وقاعدة للآي بود وخزنة للكمبيوتر المحمول.

كما أن غرف الاستقبال الأربعة التاريخية الخاصة به تستضيف الأحداث المرموقة وحفلات الزفاف.

يوفر Shangri-La Hotel Paris خدمات الصحة  والترفيه التي تشمل مسبحاً داخليا مع حديقة خارجية وغرفة للياقة البدنية يغمرها ضوء النهار الطبيعي. يقع المسبح في اسطبلات Roland Bonaparte السابقة. ويتوفر حمام تقليدي وسبا للاسترخاء في الغرفة. كما يمكن للضيوف الاستمتاع بغرفة البلياردو التاريخية المزودة بمدفأة.

تتوفر خدمة نقل المطار في Shangri-La Hotel, Paris. يقع مكان الإقامة على بعد 100 م فقط من محطة Iena للمترو و1.1 كم من شارع Montaigne وشارع الشانزليزيه. بينما يبعد مطار أورلي مسافة 19 كم.

هناك ثلاثة مطاعم يشرف عليها  الشيف Christophe Moret الحائز على نجمة ميشلان، وتقدم كل من المأكولات الفرنسية والآسيوية بما في ذلك مطعم L’Abeille الفرنسي الحائز على نجمتين ميشلين ومطعم “Le Shang Palace” الحائز على نجمة ميشلين الفرنسية. يمكن للضيوف الاستمتاع بوجبات الإفطار والغداء والعشاء في غرفة تناول الطعام ذات السقف الزجاجي. والتي تشعر وانت بها انك في حديقة رائعة  كما يقدم Botaniste المشروبات النباتية النادرة لتتناسب مع قائمة كبيرة من إبداعات الكوكتيل والمشروبات المنعشة.

كما يتميز الفندق بمشروع العشاء الأخضر الذي يقدم اسبوعيا من خلال منيو خاص للنباتيين وغيرهم حيث يقدم الشيف كريستوفر وجبات رائعة  حسب الخضراوات الطازجة المتواجدة في إحدى المزارع المتميزة.

اخترنا لك