Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

شمس الصيف تشكل خطراً على المرأة الحامل وجنينها

من أهم الأمور التي يجب على الحامل الانتباه لها خلال فترة الحمل هي التعرّض للشمس، وخاصة في الصيف، فالتعرّض لفترة طويلة للشمس لها عدد من السلبيات عليك وعلى جنينك، لذا يجب أن يكون الانتباه من الشمس خلال هذه الفترة مضاعفاً.

إن تعرّض الحامل إلى الشمس لفترات طويلة ومن دون وضع الحماية على البشرة يجعلها عرضة للكثير من المخاطر خصوصاً وأن الحامل تكون شديدة الحساسية في هذه الفترة.

مخاطر التشميس أثناء الحمل

– حساسية الجلد

مع تقدّم الحمل ترتفع معدلات الهرمون المحفز للخلايا الميلانية مما يجعل الأم الحامل أكثر عرضة للإصابة بفرط في الصبغات الجلدية، وبالتالي فإن ارتفاع هرمونات الحمل، والتعرّض للشمس والحرارة من الأمور المضرة على صحة الحامل كونها تؤدي إلى زيادة حساسية الجلد الناتجة عن الأشعة ما فوق البنفسجية، وبالتالي تعرضها إلى الإصابة بسرطان الجلد وظهور الكلف، ويترك آثاراً سلبية على إطلالتها.

– جفاف البشرة

من المعروف أن التعرّض للشمس لساعات طويلة يؤدي إلى تبخر السوائل من الجسم، وبالتالي ارتفاع درجة حرارته لفترات طويلة، وإصابته بالجفاف، ما يعود بنتائج سلبية على الجنين، مثل الإصابة بعيوب خلقية، خصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل، نتيجة تأثره بحرارة الجسم المرتفعة، هذا إضافة إلى أنّ الإصابة بالجفاف قد تعرّض الحامل إلى الولادة المبكرة بنسبة كبيرة.

– انخفاض مستوى حمض الفوليك

أكّدت الدارسات أن تعرّض الحامل للشمس لفترات طويلة، قد يؤدي إلى تكسير حمض الفوليك، ما يعرّض الجنين إلى الإصابة بالعيوب الخلقية وبالتالي ارتفاع احتمالات الإجهاض، وأيضاً ارتفاع فرص حدوث ولادة مبكرة.

اخترنا لك