Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

شيرين: عمرو دياب غلط فيا ولن أدفع له 3 مليون دولار مقابل المصالحة

تناقضات كثيرة في تصريحات الفنانة المصرية “شيرين عبد الوهاب” منذ تسريب الفيديو المثير من حفل زفاف النجمين “كندة علوش” و”عمرو يوسف”، فبعد أن نفت إساءتها للفنان “عمرو دياب” وروت أن الأمر كان مجرد “جبر خاطر” بعد الخطأ الغير مقصود منها في حق زميليها “تامر حسني” و”محمد حماقي” خلال الحفل، عادت لتؤكد أنها تعمدت بالفعل الإساءة للفنان “دياب” بسبب إساءته لها في جلسة خاصة فقررت الرد عليه أمام الملأ.

“شيرين” التي غادرت تونس تاركة وراءها موجة من الغضب داخل الشارع التونسي، بسبب تشبيه ابنتها لتونس بالبقدونس على مسرح قرطاج، لم تترك الفرصة تمر خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد عقب الحفل، دون أن تفتح ملف الغضب في مصر، حيث هوجمت من طرف محبي “عمرو دياب”، ومن بعض الإعلاميين الذين اعتبروا أنها أساءت لمصر مرتين الأولى عندما سقطت في قصة “البقدونس” والثانية عندما صرحت بتعمدها الإساءة لمواطنها وزميلها الفنان عمرو دياب.

ولم تتراجع “شيرين” عما صرحت به لوسائل الإعلام التونسية، بل أكدت خلال مداخلة لها على برنامج “كل يوم” مع الإعلامي “عمرو أديب”، أن “دياب” أخطأ في حقها عن طريق ملحن مصري وصفته بــ “أبو سلسلة”، وأنها واجهته عبر مكالمتها له من الكويت، وقالت: ” أنا واجهته في التلفون بكلامه وهو عنده لسان يرد وإدارة أعماله لها لسان ترد ومش عايزة بقى شوية خفافيش يطلعو يقولو شوية حاجات مالهاش أي معنى.”

وفي تناقض غريب، عادت الفنانة “شيرين” في نفس المداخلة، للحديث عن زميلها، حيث رأت أن الهضبة لقب قليل في حق “عمرو دياب” بالمقارنة مع تاريخه الفني، دون أن تستثني نفسها من الألقاب حيث منحت نفسها لقب الهرم.”

وعن جلسة المصالحة التي اقترحها الإعلامي “عمرو أديب”، ردت “شيرين” قائلة وبسخرية: “مش هقدر أدفع له 3 مليون دولار زي اللي خذهم عشان يتصالح مع سالم الهندي”، الشيء الذي يؤكد أن الأزمة بينها وبين “دياب” آخذة في التطور وأنها لن تتراجع عن موقفها باعتبارها “إنسانة حرة” حسب قولها.

اخترنا لك