Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تأرجح ضغط الدم بين الارتفاع والانخفاض يعرضك للنوبة القلبية

الجميع يعرف أن ارتفاع ضغط الدم المستمر يؤذي القلب ويقصر الحياة وتشير البحوث الجديدة إلى أن تأرجح ضغط الدم ما بين ارتفاع وانخفاض قد يكون بنفس قدر الخطورة على صحة الإنسان.

خطورة تأرجح ضغط الدم

  • يزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، النوبة القلبية والفشل الكلوي أو فشل القلب أو حتى الموت.
  • يسبب زيادة الضغط على شرايين القلب والدماغ بسبب ضغط الدم المتواصل.

إذا كنت لا تراقب ضغط دمك وكان خارج عن السيطرة لأي فترة من الزمن ولاحظت تغييرات كبيرة في ضغط الدم، فمن الضروري مراجعة الطبيب.

الهدف من الدراسة

  • إن الدراسة تدعم فكرة أن أدوية ضغط الدم المرتفع ينبغي أن تؤخذ بشكل مستمر، وليس فقط عندما يكون الضغط مرتفع.
  • استخدام الأدوية المماثلة ” حسب الحاجة ” قد تسبب ضرراً أكثر من عدم أخذها على الإطلاق.
  • قام الباحثون في هذه الدراسة بتعقب السجلات الطبية لما يقرب من 11.000 مريض.
  • وجد الباحثون أن أولئك الذين لديهم ضغط الدم الانقباضي (العدد العلوي في القراءة) مختلف بنسبة تصل إلى 30 أو 40 نقطة بين زيارات الطبيب كانوا أكثر عرضة للموت على مدى خمس سنوات من المتابعة عند مقارنتهم بأولئك الذين لديهم تغييرات أقل في ضغط الدم.
  • يبلغ ضغط الدم الانقباضي العادي 120 ملم زئبق، ويعتبر ضغط الدم مرتفع عندما يكون أعلى من 130، وفقاً للمبادئ التوجيهية لجمعية القلب الأمريكية الجديدة.
  • ضغط الدم هو أحد هذه الأرقام التي ينبغي على جميع الناس تتبعها، حيث إنها مؤشر على صحة القلب.

يحث الأطباء المرضى على بذل كل ما بوسعهم للسيطرة على ضغط الدم بأسس منتظمة.

نصائح للحفاظ على ضغط دم طبيعي

لتجنب خروج ضغط الدم عن السيطرة والتعرض لخطر أكبر للإصابة أو الموت ينبغي عليك:

  • تجنب تناول الأطعمة الصحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • أخذ الأدوية الموصوفة لضغط الدم الخاص بانتظام والتأكد من أخذها باستمرار.

نتائج هذه الدراسة مثيرة للاهتمام ولكنها ليست حاسمة تماماً، كما أن ضغط الدم غالباً ما يتذبذب طوال اليوم، لذلك لا يزال هناك حاجة للقيام بالمزيد من الدراسات.

 

 

اخترنا لك