Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ساعتين يومياً وقت كافي لطفلك أمام التلفزيون

يعتمد الأطفال على التلفزيون لتمضية أوقاتهم ، فهم يشاهدون الرسوم المتحركة التي تسليهم وتنقلهم إلى عالم خيالي، بالاضافة إلى البرامج المختلفة التي تساعدهم على اكتشاف العالم الذي يحاوطهم ويتعلمون بذلك العديد من الأشياء، إلا أن للتلفزيون تأثيرات كبيرة على طفلك، لذا عليك العمل على الحد من وقت مشاهدته له.

تأثيرات مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة على الطفل

– مشاكل نفسية: قد تؤدي مشاهدة التلفزيون إلى إضطرابات في نفسيته منها الاكتئاب، القلق والخوف بسبب بعض المشاهد العنيفة التي قد يشاهدها، كما أن طفلك لم يكتمل نموه الذهني بعد، فقد تؤثر بعض المشاهد على نفسيته بشكل سلبي.

– الحد من الابتكار والخيال: تمنع البرامج التي يشاهدها طفلك لفترات طويلة تنمية حس الابتكار والخيال عنده، فهو يشاهد من دون أن يقوم بعمل ذهني للتخيل والتفكير.

طرق للحد من مشاهدة طفلك للتلفزيون

– تنظيم وقت وفترة مشاهدة التلفزيون: مشاهدة التلفزيون يومياً لا يجب أن تزيد عن الساعتين كحد أقصى، لذا فسري هذا الأمر لطفلك في بدء النهار، وهكذا لن يتفاجئ عندما تطلبين منه التوقف من مشاهدته، وخصصي أيضاً فترة مشاهدته للتلفزيون، وتجنبي فترات الصباح الباكرة أو قبل الخلود إلى النوم.

– تشجيع طفلك على القراءة والرسم: شجعي طفلك على تنمية حسه الإبداعي بشراء معدات الرسم ودعيه يختار مجموعة من الكتب المناسبة لعمره والتي تساعده على تنمية أفكاره ومخيلته بشكل ملحوظ.

– ألعاب اجتماعية وتسلية في الخارج: شجعي طفلك على إمضاء الوقت بشكل نافع من خلال الألعاب الاجتماعية التي تنمي مهاراته الذهنية والفكرية، ولا تنسي الألعاب الجماعية التي تساعده على تطوير علاقته بأصدقائه، ولا تترددي بتشجيعه أيضاً للعب خارج المنزل والقيام بالرياضة المفيدة لجسمه ولصحته الذهنية.

اخترنا لك