أفضل الطرق للعناية بطفلك خلال فترات نموه

يحتاج الأطفال في أول عامين من عمرهم إلى الكثير من التشجيع والتحفيز والدعم للتعلم واكتساب الخبرات من خلال اللعب والحركة مع اقربائهم واستكشاف محيطهم حيث أن النمو العقلي يكون في أقصى سرعته في هذه الفترة من العمر.

كما أن الروتين اليومي الخاص بعادات الأكل والنوم و النظافة ….. الخ يساعد الأطفال على اكتساب نمو سلوكي بصورة منتظمة والشعور بالأمان والطمأنينة ويمكن لنا مساعدة الطفل على تعلم مهارات التواصل و ذلك من خلال التحدث والاستماع اليه و اللعب معه.

فاللعب له أهمية كبيرة في حياة الطفل لأنه يعطيه الفرصة للتعلم وتطوير قدراته على حل المشاكل واختيار المواقف ومحاكاة الآخرين.

كما يجب الانتباه إلى أن الأمراض تؤثر على نمو الطفل لذا يجب تطعيم الطفل ومتابعة نموه وعرضه على الطبيب عند الحاجة، ولا ننسى أن حماية الأطفال من الاذى النفسي والجسدي يساعدهم على كسب الثقة والتعلم والاستكشاف

مراحل تطور نمو طفلك:

عند الولادة: وهو مستلقى على بطنه يحرك رأسه من حين إلى آخر، يركز نظره على أمه و هي ترضعه، يفزع أو يسكت للصوت العالي.

3 اشهر: يسكت أو يدير رأسه عند سماع الأصوات، يتابع لعبه الملونة على بعد 15 – 20 سم، و هو مستلقى على بطنه يحرك رأسه، يناغي و يبتسم للوجوه المحيطة.

6 اشهر: وهو مستلقى على بطنه يرفع رأسه و صدره مرتكزاً على يديه، إذا وضعت لعبة خرخشة في يده يمسكها لعدة دقائق، يلتفت نحو مصدر الصوت.

9 شهور: يمسك لعبه في يديه ويضربها في بعضها، ينتبه للاغاني الصادرة من التلفزيون أو الراديو، يستطيع الجلوس لوحده وقد يستطيع الحبو.

12 شهرا: يفهم معنى لا، يحب أن يكتشف ما حوله، يبدأ خطواته الأولى، يلفظ 2- 3 كلمات.

18 شهراً: يمشي لوحده، يمسك كأس بيديه الإثنين، يساعد في لبسه مثل رفع اليدين إلى أعلي، يشير ألى بعض أجزاء جسمه، يعرف عدداً من الكلمات من 7 – 20 كلمة.

24 شهراً: يسمى صورة أو شكل مألوف مثل القطة، يصعد الدرج واقفاً دون مساعدة، يغرف الطعام بملعقة ويطعم نفسه، يحب اللعب لوحده.

36 شهرأ: يذهب إلى الحمام وحده، يحكي قصص عما حدث خلال اليوم، يحب اللعب مع الآخرين.

طرحت بعض الأمهات سؤال أساسي لفترة النمو وهو هل يجب أن أشتري مشايه لطفلي لتساعده على تعلم المشي؟

والإجابة هي أنه يحتاج الطفل إلى التدحرج والتقلب والحبو والجلوس واللعب على الأرض حتى ينجز مهارة المشي الجوهرية.

ولن تساهم المشاية في تعليم صغيرك المشي في الواقع ، بل ربما أنها قد تؤخر  تطور هذه المهارة لدى طفلك قليلاً من كثرة استعمالها.

كذلك يعتقد الكثير من الناس أنه عندما يكون الطفل منشغلاً في عربته الصغيرة ، معناه أنه آمن ويمكن تركه دون مراقبة لفترات قصيرة.

وفي الحقيقة الأطفال تحتاج إلى اهتمام وانتباه أكبر عندما يكونوا في المشاية، ومن الآمن أكثر لو تركت طفلك على الأرض في غرفة خالية من الأخطار.

فقد تكثر نسبة الحوادث و الإصابات في مشايات الأطفال أكثر من أي جهاز أو غرض آخر خاص بالصغار.

والسبب أن المشاية تزود الطفل بسرعة إضافيه بحيث يمكن للطفل أن يصل إلى متر واحد في اللحظة بانطلاقة واحدة، و تعرضه لأخطار متعددة، أضيفي لذلك عزيزتي الأم أنه تحدث الإصابات غالباً عندما تتعثر مشاية الطفل فتسقط من أعلى السلم أو ترتطم بالأثاث.

كما تتيح المشاية للطفل الوصول إلى أغراض المنزل التى قد تصيبه بالتسمم مثل العطور ووسائل تنظيف الفم مع أنها تكون قد تركت في مكان آمن سابقاً.

اخترنا لك