عادات سيئة تدمر الكبد يجب التخلي عنها

يعتبر الكبد من أعضاء الجسم الرئيسية التي تلعب دوراً في تمتع الجسم بالصحة، وإن حدث تليف به يبدأ الإنسان مسيرة آلام متعددة تستوجب عليه القيام بغسيل كبد 3 مرات أسبوعياً على الأقل، حيث إن للكبد وظيفة أساسية يحيا بها الإنسان ألا وهي التخلص من سموم الجسم بشكل دوري.

عادات شائعة نقوم بها خلال يومنا تدمر الكبد و تؤثر عليه بشكل سلبي دون أن ندرك ذلك

  • تناول اللحوم الحمراء بكثرة

تناول اللحوم الحمراء بكثرة واللحوم ذات الدهون تعمل على زيادة نسبة الكولسترول في الجسم، ونظراً لأن خلايا الجسم تحتاج إلى نسبة معينة فقط من الكولسترول، فإن تلك الزيادة تذهب إلى الكبد، مما يسبب ضرر كبير وأمراض كثيرة تصيب الكبد بسبب تراكمات تلك الزيادات المستمرة، كذلك السكريات و صفار البيض، والأطعمة المالحة للغاية تتسبب في زيادة الكولسترول، لذلك ننصحك باستبدال كل ما سبق بالألياف والخضروات والحبوب الكاملة.

  • النوم والاستيقاظ في وقت متأخر

يؤثر هذا الأمر بالسلب على عملية إزالة السموم التي يقوم بها الكبد، حيث أن عملية تخلص الكبد من السموم تبدأ من الساعة 12 ونصف صباحاً، ولا تتم إلا خلال نومك العميق، لذلك فإن نومك متأخراً يكسر الدورة الطبيعة لجسمك ولعملية التخلص من السموم.

  • عدم التبول عند الاستيقاظ

كثير من الأشخاص يستيقظون وهم على عجلة من أمرهم فيضطرون إلى تأجيل الإفطار وشرب القهوة بل و التبول حتى وصولهم إلى العمل، حتى تصل مرحلة الحاجة إلى التبول إلى أقصاها، ولكنهم لا يعلمون أن هذا الأمر علمياً يدمر الكبد، بل والكليتين أيضاً.

  • تجاهل وجبة الإفطار

عندما تستيقظ، فإن احتياطيات الطاقة الخاصة بك من الجلوكوز تكون منخفضة للغاية، وبالطبع فإن تلك الحالة تؤثر على الكبد بشكل مباشر وتمنعه من الحصول على الطاقة اللازمة لأداء وظائفه الأساسية.

لذلك عليك ألا تتجاهل هذا الجزء الأساسي من التغذية الخاصة بالجسم والكبد والدماغ، حيث أنهم يكونون في أشد الحاجة إلى هذا النصيب من الطاقة الأساسية لبدء اليوم.

  • التدخين

التدخين هو واحد من العادات التي يجب أن تتوقف عنها، حيث أن دخان السجائر يؤثر على الكبد بشكل غير مباشر، فالمواد الكيميائية السامة الموجودة في دخان السجائر تصل في نهاية المطاف إلى الكبد وتسبب الاجهاد التأكسدي للكبد الذي ينتج الجذور الحرة التي تضر بخلايا الكبد، أي أن الإجهاد التأكسدي للكبد يسبب التليف.

اخترنا لك