Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عارضة أزياء تغضب الجمهور التونسي بعد تصفيف شعرها بــ 3 ملايين

اعترفت عارضة الأزياء التونسية “مريم الدباغ” أنها شخصية مُملة، بعد أن باتت حديث الشارع التونسي بسبب خرجاتها المثيرة التي تستفز المتفرج، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه تونس “ما بعد الثورة.”

وكانت “الدباغ” قد كشفت في حديثها على برنامج “L’émission” الذي يبث على القناة التونسية التاسعة، أن ثمن حذائها يتجاوز 7 ملايين تونسية، وأن مصروفها اليومي يفوق 500 دينار، قبل أن تشير إلى أن عملية تصفيف شعرها بأحد محلات الحلاقة في العاصمة اللبنانية بيروت كلفها 3 ملايين تونسية أي حوالي ألف وخمسمائة دولار أمريكي، وهو رقم مبالغ فيه وغريب بالنسبة للمواطن البسيط الذي يعاني ارتفاع الأسعار.

وذهبت تعليقات المتتبعين للبرنامج نحو الغضب من “الدباغ”، بسبب تصريحاتها المتواصلة وحديثها عن شرائها لملابس وأحذية بالملايين، مطالبين بوقف ما أسموه “المهزلة”، جراء استهتارها بمشاعر المواطنين.

وكانت “مريم الدباغ” قد كشفت في حديثها إلى وسائل إعلام تونسية، أنها من أصول مغربية وتحديدا من أسرة “الدباغ” المنحدرة من مدينة فاس (وسط المغرب)، كما تحمل الجنسية البريطانية وكانت قد بدأت دراستها في صفوف جيش الطيران البريطاني، قبل أن تغير وجهتها نحو إيطاليا لدراسة الموضة والديكور، بعد أن رفضت الالتزام بالعمل في الجيش البريطاني لمدة 20 سنة والمشاركة في الحروب.

اخترنا لك