Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عضو مجموعة بابيلون: لم أقدم نفسي كفنان جزائري في المغرب وموازين كان حلما وتحقق

لم تستقطب مجموعة بابيلون الجزائرية جمهورا كبيرا في أول مشاركة لها بمهرجان موازين – إيقاعات العالم، ولم تتمكن من ملء مقاعد مسرح محمد الخامس بالعاصمة المغربية الرباط، الذي تبلغ سعته 1400 مقعد، حيث بلغ مجموع الحضور حوالي 500 متفرج تجاوبوا مع موسيقى هذه المجموعة، التي تتميز أغانيها بلون يمزج بين الموسيقى العربية والإفريقية والأندلسية، كما كان تألقهم في أغنية “زينة” التي حققت شهرة واسعة وبلغ عدد مشاهديها الملايين عبر موقع اليوتوب.

محمد أمين جمال عضو مجموعة بابيلون، عبر عن سعادته بالمشاركة في مهرجان موازين وقال في تصريح صحفي: “سعيد بالمشاركة في مهرجان ضخم من حجم مهرجان موازين – إيقاعات العالم، بل شرف لي أن أقف على مسرح المهرجان للقاء الجمهور المغربي، حقا هي لحظات حلمت بها كثيرا.”

وقال عضو بابيلون في تصريحه: “إذا فرقت السياسة بين الشعبين المغربي والجزائري، ما على باليش، المهم جمعتهما الموسيقى والرياضة، الموسيقى لا حدود لها، قد نسمع أغنية جميلة بلغة أجنبية ولا نفهم كلماتها لكننا نستمتع بها، أنا لا أقدم نفسي في المغرب كفنان جزائري، بل كإنسان يجوب العالم بموسيقاه.”

وعن تعامله مستقبلا مع الفنانين المغاربة كشف عضو بابيلون عن إعجابه بالعديد من الأسماء الفنية في المغرب، وسيكون سعيدا إن جمعه وإياهم عمل فني مشترك، بينهم النجم المغربي “سعد لمجرد” و”أحمد شوقي”.

وعن سر أغنية “زينة” التي حققت نجاحا واسعا، قال أمين: “زينة هي التي أخرجت مجموعة بابيلون إلى الوجود، فقد كانت مجرد أغنية أرددها بين أصدقائي، فاقترحوا علي إخراجها للوجود، وعندما طرحت كانت المفاجأة بنجاحها الكبير، وهو النجاح الذي دفعنا إلى التساؤل:” هل نواصل أم نكتفي بهذا النجاح، فكان قرارنا إصدار أغنية أخرى، واعتماد هذا اللون الذي حقق لنا الانتشار، وسنواصل في مسارنا.”

اخترنا لك