Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

علمي طفلك الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

إن تعود الطفل على غسل يديه بطريقة صحيحة في سن الحضانة وقبل المدرسة يعد جد مهما من أجل حماية صحته من الجراثيم والميكروبات، ويتوقف ذلك على مدى إقناع الأم لطفلها بغسل يديه قبل وبعد الانتهاء من الأكل وقبل النوم وعقب العودة من المدرسة وما إلى غير ذلك على مدار اليوم.

في البداية تعرفي على الحالات التي يجب أن يتعود فيها الطفل على غسل يديه ويتعلق الأمر بعد دخول المرحاض، أو عقب الانتهاء من اللعب في حديقة أو على الشاطئ وكذا في حالة مداعبة الحيوانات الأليفة، ومن الضروري أن يغسل الطفل يديه كذلك بعد السعال وعقب استعمال يديه وقبل وبعد تناول الطعام وبعد العودة من الحضانة أو التسوق.

ولعل الطريقة الصحيحة لغسل الطفل يديه لا تستغرق منه 20 ثانية فقط..وما عليك سوى تعليمه حتى يتعود على هذه الخطوات الضرورية:

في البداية اشرفي على غسل يديه بالصابون بخطوات بطيئة، ولا ينبغي الإفراط في استعماله للصابون لأن بشرته مازالت رقيقة وحساسة، ومن الأحسن أن تغني له في هذا الوقت أغنية جميلة.

اتركي الصغير بعد تبليل يديه يفرك يديه بالصابون وما بين الأصابع مع غسل اليد على الوجهين من الداخل والخارج، وتنظيف منطقة ما تحت الأظافر، التي يجب تقص بشكل دوري حتى لا تتجمع فيها الأوساخ.

اتركي الطفل يشطف يديه تحت الماء الجاري بمفرده، ثم يقوم بتجفيفهما بنفسه بواسطة منشفة نظيفة من الأحسن أن تخصص له وتكون بها رسومات تحمل شخصيات كرتونية محببة لديه.

حذار غسل يد طفلك في حوض ماء به مياه راكدة أو استخدام منشفة استعملها من قبله العديد من الأطفال أو الكبار من قبل.

من أحسن الخيارات استعمال مناديل يدوية مبللة مسبقا أو معقمة ومطهرة، إذا كنت تتواجدين في مكان لا يتوفر فيه الماء والصابون.

اخترنا لك