Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

20 ألف توافدوا من كل أنحاء فلسطين…….عمر العبداللات ينشر الفرح بين جمهوره على مسرح مدينة روابي

يسجل الفنان الأردني عمر العبداللات نجاحاً جديداً يضاف إلى سلسلة النجاحات المتعددة التي حققها خلال مشواره الفني الطويل، من خلال الحفل الغنائي الذي أحياه على مسرح مدينة روابي بالضفة الغربية في فلسطين، مساء يوم الجمعة الماضي، حيث كان بانتظاره جمهور كبير من محبيه ومعجبيه فاق العشرون ألف شخص، تدفقوا مبكراً على المسرح لحضور الحفل، واستقبلوه بالهتاف وموجات حارّة من التصفيق فور صعوده إلى خشبة المسرح، وراحوا يرددون معه كلمات أغنياته. فكانت ليلة فنية ناجحة في كافة المقاييس.

وعكس الحفل شعبية ونجومية العبداللات الذي قدّم إحدى أقوى حفلاته وسط حضور جماهيري غير مسبوق بأجواء الفرح التي عمّت أرجاء المكان، حيث تغنى بأجمل أعماله وأشهرها، ما أثرى الحفل الفني وأشعل حماس الجمهور الذي جاء من كل أنحاء فلسطين.

وقدم “صوت الأردن” مجموعة كبيرة من الأغنيات العاطفية والوطنية والمواويل التي أشعل بها مدرّجات المسرح، وردد معه الجمهور كلمات أغنياته، حيث قام بتوجيه التحية للشعب الفلسطيني ليبعث بتحية حب وإجلال للصامدين والمرابطين على بوابات مدينة القدس، ويقدم أشهر الأغنيات التي حققت انتشاراً كبيراً في فلسطين والعالم العربي “يا جبل ما يهزك ريح”، الى جانب أغنية “كيف الهمة” التي رددها الجمهور معه معبرين عن وحدة الشعبين الفلسطيني والأردني.

ومع نهاية ليلة الفرح الكبيرة للفنان عمر العبداللات قام مدير شركة “جوال” السيد عبد المجيد بتكريمه بدرع المهرجان تكريماً لمشاركته وللنجاح الكبير الذي تحقق، وقال رجل الاعمال الفلسطيني بشار المصري الرئيس التنفيذي لمجموعة مسار والمطور لمدينة روابي، أن حفل الفنان عمر العبداللات في مدينة روابي كان الأضخم على مستوى المنطقة، مثنياً على جهود الأجهزة الأمنية المختلفة التي قامت بتأمين الحفل.

اخترنا لك