Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

غضب الجمهور التونسي من محمد منير رغم النجاح الكبير لحفلاته

نجح النجم “محمد منير” في استقطاب جمهور عريض، في ليلة من ليالي مهرجان الحمامات الدولي الذي يختتم في الــ 26 من الشهر الجاري، وبدأ “الكينغ” حفله بأغنية “بلادي يا عرب”، قبل أن يقدم مجموعة من أغانيه الشهيرة منها: علي صوتك، سو يا سو، أنا بعشق البحر، في عشق البنات، الكون كله بيدور، بالإضافة إلى أغنية “يونس” من التراث التونسي.

وبالرغم من تفاعل الحضور مع حفله، إلا أن جانباً من جمهوره خرج مستاءاً لسببين، أولهما المدة الزمنية القصيرة التي منحها “الكينغ” لعشاقه على المسرح بعد 15 سنة من الغياب عن مهرجانات تونس، والسبب الثاني لأدائه كوكتيل من أغانيه القديمة فقط دون أن يقدم أعماله الجديدة.

وكان “منير” قد أكد في تصريح له أدلى به عقب وصوله تونس، أنه لا يضع مخططاً مسبقاً لحفلاته، حيث يحرص على تقديم أغانيه بشكل تلقائي وربما حسب طلب الجمهور، وعن سبب غيابه الطويل عن مهرجانات تونس، حيث كانت آخر مشاركة له ضمن فعاليات مهرجان قرطاج لسنة 2002، قال “الكينغ” إنه لم يبعد عن تونس رغبة منه، ولكن كانت لديه التزامات فنية وطموحات أخرى منها غنائه في أوروبا وبعض البلدان العربية، مشيراً إلى أنه بالرغم من احتكاكه بالثقافات الأجنبية ظل متشبثاً بثقافته وجذوره العربية، بل إن عمله إلى جانب فرقة ألمانية تأتي تحت قيادة الفنان الألماني من أصول تونسية (عادل الطويل).

يذكر أن الفنان “محمد منير”، طرح مؤخراً أغنيته الجديدة التي تتناول قضية اللاجئين، وتحمل عنوان One world وتقدم بثلاث لغات، حيث يؤدي “الكينغ” الجزء العربي منها، بينما يغني الفنان الألماني من أصل تونسي “عادل الطويل” جزءاً باللغة الألمانية، والفنان السنغالي “يوسو ندور” باللغة الفرنسية.

اخترنا لك