Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

غياب سعد المجرد وفشل حفلات حاتم عمور يكبد المهرجانات التونسية خسائر فادحة

تعيش إدارة مهرجان قابس التونسي صدمة كبيرة بعد فشل حفل المغني المغربي “حاتم عمور”، خاصة وأن إدارة المهرجان اعتمدت على اسمه ليحقق عائدات مالية كبيرة وهو الشيء الذي لم يحصل بعد أن بلغت مبيعات تذاكر حفله رقماً مخجلاً، ولم يتجاوز عدد الجمهور الذي اشترى تذاكره (250 تذكرة)، مما اضطر المسؤولين على المهرجان إلى فتح أبواب المسرح مجاناً.

وتعيش الشركة المتعاقدة مع المغني المغربي الكثير من الارتباك بعد أن تخلى مهرجان قفصة عن “حاتم عمور” وأعلن إلغاء حفلته، كما ألغى مهرجان القصرين بدوره حفله أيضاً على خلفية أصداء الفشل التي سجلت في حفليه بمهرجاني صفاقس وقابس، وتأتي صدمة الشركة في الوقت الذي اعتقد مديرها أن يكون الإقبال على حفل “حاتم عمور” قياسياً بالنظر إلى نجاح حفله بالعاصمة التونسية شهر أبريل الماضي.

وكشف أحد المسؤولين بإدارة مهرجان صفاقس، عن حسرته لاعتقال النجم “سعد المجرد” وأزمته التي فرضت عليه الإقامة بالعاصمة الفرنسية باريس، كون هذا النجم أعاد للمهرجان توهجه بعد ركود دام سنوات بعد حفل قياسي أحياه الدورة الماضية، خاصة وأن الإدارة أعلنت أن عدد مبيعات تذاكر “عمور” لم تتجاوز 300 تذكرة، في حين تحدث آخر عن 1800 تذكرة وهي أرقام ضعيفة كبدت المهرجان والشركة المتعاقدة خسائر مالية كبيرة.

من جانبها نشرت صحيفة تونسية واسعة الانتشار، خبراً تساءلت من خلاله عما إذا كان حضور “حاتم عمور” بتونس ممكناً وبهذا الكم، لو لم يعتقل مواطنه “المجرد” مستحضرين نجاح الأخير في جولته السنة الماضية حيث سجلت حفلاته حضوراً قياسياً فاق التوقعات.

اخترنا لك