Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

غير حياتك في رمضان

وقتنا في رمضان ثمين جداً، وعلينا أن نكون أكثر الأشخاص حرصاً على هذا الوقت لئلا يضيع في غير طاعة الله، فالمؤمن يجب ألا يضيع فرصة التقرب من الله سبحانه وتعالى، ويجب أن يكون المسلم حذراً من كل تصرف قد يصدر منه بأي حال من الأحوال، ولو نظرت إلى الأشخاص المحيطين بك في رمضان لوجدت كل شخص يقضي وقته بما يتلائم مع حاجته، ومع إمكانياته، فالوقوف في شهر رمضان لأداء الطاعة هو خير، والتعامل مع الآخرين باحترام وود هو طاعة، وقيام الأم في الليل لإعداد السحور وفي وقت المساء لتحضير الإفطار هو طاعة، فكل عمل يبدر منا في هذا الشهر الفضيل هو طاعة لله عز وجل، وهو القادر على أن يزكّينا بأشكال الطاعة المختلفة، حتى ندخل الجنة بغير حساب، واليك بعض الأفكار والخطوات ليكون رمضان هذا العام غير

تنظيم الوقت وخاصة فترة النوم

من أكثر المشاكل التي يواجهها الناس في شهر رمضان هي اضطرابات في وقت الاستيقاظ والنوم بسبب عدم قدرتهم على تنظيم مواعيد نومهم، وحسب الدراسات فإن عدد ساعات النوم المطلوبة هي سبع ساعات على الأقل يومياً، ويقسم برنامج النوم في شهر رمضان بشكل عام إلى قسمين، فالبعض يستيقظ باكراً لينام بعد العودة من العمل حتى وقت الإفطار، والبعض الآخر ينام بعد السحور ليستيقظ متأخراً قبل الآذان بوقت قصير.

النظام الغذائي

يفضل في هذا الشهر أن نركز على تناول المواد الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة، حتى يتمكن من القيام بوظائف جسمه المختلفة ومن أهمها الفواكه والخضار الطازجة وكذلك البيض المسلوق.

صلة الأرحام وزيارة الاهل والمعارف

تعتبر صلة الأرحام من أهم العبادات، ففي رمضان يهب الصائمون لزيارة أقاربهم، لأنها تمنع انهيار العلاقات، فقاطع الأرحام يمنع من دخول الجنة، لذلك يجب علينا أن نستمر بالزيارات وصلة الأرحام حتى بعد رمضان.

ممارسة الرياضة

ينصح بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي قدر الإمكان، فهي تبقي الجسم نشيطاً وحيوياً وتبعد عنه كل المشاكل النفسية من التوتر والقلق وغيرها.

اخترنا لك